الفنانة السعودية هند عوض: الأمنيات في مجال الفن لا تنتهي

3٬912

الفنانة هند عوض، من المملكة العربية السعودية، تمتلك طاقة إبداعية فى توظيف الألوان من خلال أعمالها التجريدية، تحتوى لوحاتها على الكثير من الدلالات والإشارات شديدة العمق، فهى ترى أن الفن التجريدى أعمق بكثير ويحمل مدلولات أوسع ، تمتلك طموحًا كبيرًا فى عالم التشكيل.في هذا الحوار مع الفنانة هند عوض نقترب أكثر من عالمها التشكيلي.

في البداية نود أن نعرف من هي هند عوض؟
هند عوض الأسمري، تشكيلية سعودية ومدرب معتمد من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، بكالوريس في اللغة العربية وآدابها، مهتمة بالأدب العربي والتاريخ الإسلامي، محبة للفنون والتصاميم بكافة مجالاتها وعلى رأسها الرسم فالرسم جزء مني.
متى بدأت هند عوض الدخول في عالم الفن التشكيلي ؟ ومن شجعك عليه؟
في الحقيقة لا أتذكر متى بدأت الرسم والإنتماء للفن فأنا منذ الطفولة شغوفة بالألوان والرسم والأشغال الفنية اليدوية؛ حتى أنني في المرحلةالثانوية كنت أشارك معلمة التربية الفنية في اختيار بعض الدروس والعمل عليها .من أوائل من شجعوني والدتي وايضًا والدي فهو  كان دائمًا يشعرني بأني مختلفة وأملك المهارة والموهبة، والأكثر من ذالك حينما علق أحد لوحاتي بالمرحلة المتوسطة بمجلسه الخاص فكان لها كبير الأثر في نفسي .

ماذا عن بداية اللوحة الفنية الأولى؟
اللوحة الأولى الحقيقية كانت حينما قررت أن أبدأ بتجربة التجريد حيث كان قياس اللوحة 100/100وكنت أتأمل هذه المساحه البيضاء وأقول لنفسى: كيف أبدأ ومتى أنتهي بلوحة كاملة، كانت مشاعر مختلطة بين الحيرة والغموض وحب الاستكشاف وهي بالتأكيد مازالت تتجدد من فترة لفترة لأن الفنان بعد كل تجربة يجد نفسه في نقطة انطلاق وبحث جديدة .

هل يحتاج الفنان التشكيلي إلى جو نفسي معين لكي يرسم ويُبدع؟
أكثر ما يحتاج له الفنان أن يخصص له مكانًا للرسم حتى يتلافى مرحلة الإعداد والتجهيز للعمل الفني فيفقد شيء من شغفه والحالة الشعورية التي يمر بها .

هل يحتاج الفنان الموهوب إلى الدراسة الأكاديمية ؟
هذا ما كنت اعتقده في السابق؛ لكن أثبتت لي التجربة أنَّ الفنان الحقيقي يستطيع إثبات نفسه بعيدًا عن الدراسة الأكاديمية وهذا لا يقلل من شأن الإطلاع والاستزاده والقراءة في نفس المجال فعلى الفنان أن يكون واعيًا ومثقفًا لأن هذا سينعكس على أعماله وفنه بصوره إيجابية.

ما هي المدارس التي تأثرت بها هند عوض في مسارها الفني؟
المدرسة التجريدية التعبيرية؛ ولكن في البداية لم يكن الأمر بالسهولة المتوقعة؛  لكن مع الاستمرار تتضح الصورة حتى مرحلة الإحساس باللوحة لذا عالم التجريد من وجهة نظري أعمق وأمتع.

ما هي مشاركتك في هذا الميدان على مستوى الفن التشكيلي في السعودية ؟
تشرفت بالمشاركة بالإقامة الفنية الجزئية مع العديد من الفنانات اللاتي وضعن بصمتهن في الساحه التشكيلية السعودية ومنهم الفنانة علا حجازي، نوره القحطاني، تغريد البقشي، نجلاء السليم ، فاطمة النمر ، زكية المتعب، والعديد من الفنانات اللاتي وثقت مشاركتهن من خلال المعرض المصاحب للإقامة الفنية بجمعية الثقافة والفنون بجدة .
أيضًا شاركت بمعرض مبدعات7والمقام بجاليري )زوايا( بجده.شاركت بمعرض بان في دورته الثالثة المقام بصالة الأمير فيصل بن فهد بمعهد مسك للفنون بالرياض.
ماذا عن هواياتك الأخرى غير الرسم؟
القراءة فهي تأخذني إلى عوالم مختلفه وأزمنة متعددة كما هو الحال في الكتب التاريخية وغيرها.
هل حققت الفنانة هند عوض ما كانت تتمناه في الفن التشكيلي؟
الأمنيات في مجال الفن لا تنتهي فهي تتجدد مع كل لوحة وكل تجربة،  وهي من الدوافع التي تساعد الفنان على الاستمرار والعطاء في سبيل فنه والله الموفق .

ما هي مشاريعك القادمة في عالم الفن التشكيلي ؟
إقامة معرض شخصي،  نشر الفن والتعريف بمجالاته عن طريق إقامة دورات في مجالات فنية مختلفة.
أخيرًا كلمة لمحبي الفن التشكيلي في الوطن العربي
الفن عزيز يحتاج لشعور صادق من الفنان ويحتاج للحب وللصبر وللعديد من المحاولات والاستمرار .إضافة إلى فكر ناقد وإبداعي . واخيرًا اتوجه بالشكر  لعرب 22 وعلى رأسهم الأستاذ أسامه محمد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

ArabicEnglishFrenchGermanHindiItalian