سيرين عسيلان: الألوان لغتى وهي التي تعبر عن لوحاتي

2٬943

تعد الفنانة سيرين عسيلان من المواهب الصاعدة فى المملكة العربية السعودية فى الفن التشكيلي، فنانة عصامية، من مواليد المدينه المنورة، ينتظرها مسستقبل باهر ،تعلمت الرسم عن طريق مشاهدة الفيديوهات والممارسة، بدأت الرسم من عمر سبع سنوات، شاركت في معرضين في المدينة المنورة في 2017، شباب وبس وسكة الحجاز وكانت في فريق المدينة جاليري ثم ابتعدت عن الرسم فترة وعادت للرسم في 2020، وأخر معرض شاركت فيه معرض بصمة لون 5 في ينبع.اقتربنا من تجربة الفنانة لتحدثنا حول بداياتها الفنية التي انطلقت منها إلى عالم الفن التشكيلي. فكان لـ (عرب22) معها هذا الحوار :
بداية كيف تقدم الفنانة سيرين عسيلان نفسها للقارئ؟
إنسانة بسيطة حابة تظهر موهبتها لمحبي الفن التشكيلي.
منذ متى بدأتْ موهبة الرسم تظهر ملامحها لديك؟ومَنْ اكتشف هذه الميول عندك؟
بدأت من عمر سبع سنوات واكتشفت هذه الموهبه أمي.
أي الموضوعات التي تحبين أن تعبري عنها من خلال الرسم؟
أحب أن أعبر عن نفسي، عن فني، عن مواضيع مختلفة تخص المجتمع.
هل من لون يغريك أم هي ألوان مركبة؟
جميعها لغتي فلا أفضل لون عن الأخر؛ جميعها تعد أصدقاء لي، الألوان هي التي تنطق أو تعبر عن لوحاتي.
ما هي المادة التي تفضلين الرسم عليها ولماذا؟
أحب أن ارسم بالألوان الأكريلك وأحب أن أضيف بعض من لمساتي الخاصة أو المجسمات وأغلب رسمي على كراسة أو على الكانفس.
هل واجهتك معوقات أو صعوبات بداية انطلاقتك في هذا الفن؟ وما هي طبيعتها؟
نعم واجهت صعوبات كثيرة  في بدايتي ولكن كنت أنظر إلى الجهة الإيجابية كل ما أرى صعوبة؛ أجعلها تحدي لي وعندما أتغلب عليها أصبح أقوى.
ماذا عن أقرب الجوائز لقلبك؟
أقرب جائزة لقلبي حب الناس لفني وتشجيع أهلي لي.شاركتِ في العديد من المعارض الفنية، حدثينا عن أهم هذه المشاركات؟
نعم، معرض شباب وبس و سكة الحجاز وهناك معرض كان عن ذوي الاحتياجات الخاصة وكانت من أجمل المعارض.
هل هناك أجواء معينة لابد للرسام والفنان إيجادها وخلقها لنفسه ليتمكن من الرسم؟
نعم، بالنسبة لي لابد أن أهيئ أجواء لنفسي، فلابد من كوب قهوة عند بداية كل لوحة،كما أحب أن أستمع للأغاني، أيضا عندما أندمج في اللوحة وأحيانا أبدأ الرسم بطاقة سلبية وانتهى منها وقد تحولت إلى طاقة إيجابية.
من يلفت نظرك من الفنانين سواء المحليين أو العالميين؟
الفنان العالمي فان كوخ، فقد كرس حياته في الفن رغم حالته النفسية.
ما هي مشاريعك المستقبلية؟
أن أشارك بمعارض أكثر وأن تنتشر أعمالي فى الوسط الفنى السعودى والعالمي.
أخيرًا، ما هو طموحك كفنانة ورسامة؟
لدي الكثير من الطموحات، منها  أن أجعل كل بيت فيه لوحة من لوحاتي و أن أصبح فنانة عالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

ArabicEnglishFrenchGermanHindiItalian