حوار مع الفنانة التشكيلية والأديبة السعودية فوزية القثمي

3٬165

فوزية يسلم القثمي، معلمة دين، تشكيلية وكاتبة سعودية من جدة، صدر لها كتاب خواطر مخملية، عضوة بيت التشكيليين سابقًا وعضوة جمعية الثقافة والفنون، لها عدة مشاركات داخلية ودولية، فازت بالعديد من الجوائز منها: جائزة وزارة الخارجية بجدة  في مسابقة السفير، جائزة وزارة الثقافة، جائزة مبدعات أتيليه جدة المركز الثالث عن لوحة عند نزول القرآن، جائزة اللوحات المتميزه بلوحة غرباء من أتيليه جدة، كما حصلت على شهادات شكر من وزارة الخارجية والمرحوم سمو الأمير سعود الفيصل والجنادرية وعدة جهات عالمية.اقتربنا من تجربة الفنانة لتحدثنا حول بداياتها الفنية التي انطلقت منها إلى عوالم الفن التشكيلي بتنوعها اللوني والشكلي. فكان لـ (عرب22) معها هذا الحوار :
سؤال لابد منه..من هي الفنانة فوزية القثمي؟
فوزية القثمي، تشكيلية تحلق روحها في السماء  وتتمنى وضع بصمة خاصة بها في الفن التشكيلي وتحمل رسالة في جميع لوحاتها وتؤمن بأن الفن إبداع وجمال ورسالة سامية
منذ متى بدأتْ موهبة الرسم تظهر ملامحها لديك؟
منذ الطفولة والصغر أعشق رسومات الكرتون وأرسمها.
ومَنْ اكتشف هذه الميول عندك؟
معلماتي ومن حولي تنبهوا بأني أملك خيال وحس فني عالي عند رسم وتخيل الأشياء وتجسيدها برسمه أو عمل أو فكرة أو قصة.
أي الموضوعات التي تحبين أن تعبري عنها من خلال الرسم؟
أحب الإنسان وغموضه وفكره؛ الإنسان بكافة حالاته وتعلقه بالكون وإيمانه وطموحه وفرحه ويأسه وتعلقه بخالقه واللوحات الدعوية أعشقها؛ الدعوة للسمو لتمجيد الخالق وتعظيمه وكل لوحة جميلة تشدني ويكون فيها روح وعمق.
حدثينا عن كتابك (خواطر مخملية)، فكرته ومضمونه.
خواطر مخملية أول كتاب مطبوع لي عبارة عن مجموعة قصائد شعرية جمعتها من أوراق كانت حبيسة الأدراج من سنين فهناك قصيدة (طفلة أفغانية) أيام الهجوم على أفغانستان وهناك قصيدة (عودة ثريا) أثناء ترحيل البوسنة وهناك قصيدة (طفل فلسطيني) أيام أطفال الحجارة وهناك لوحات الحب والأمل ولوحات الفرح والعزف والذكريات.
هل وصلت الفنانة التشكيلية السعودية إلى المكانة التي تليق بها؟
وصلت لمكانه مرموقه والحمد لله ولكن تستحق مكانة أعلى فهي تملك كل مقومات الفن والإبداع والتميز.
ماذا عن أقرب الجوائز لقلبك ؟
كل جائزة لها مكانة كبيرة بقلبي فجوائز السفير في مسابقة وزارة الخارجية وفوز لوحتين من لوحاتي ذات المتر ونصف إنجاز عظيم والحصول على شهادة من المرحوم السفير السعودي سعود الفيصل لها الأثر الكبير في التشجيع والدعم.
وكذلك مسابقة وزارة الثقافة والحمد لله والواعدات بجزءها السابع والثامن وتحقيق المركز الثالث ولله الحمد والمنة.
حدثينا عن آخر المعارض التي شاركت فيها؟
شاركت بمسابقة الدكتور عبد الحليم رضوي في النسخة الأولى(رضوي فن)، بدعم من جمعية الثقافة والفنون ودعم أمينة الجائزة الدكتوره مها رضوي وكانت مشاركة جميلة وورش فنية ومحاضرات ومسابقة ولله الحمد والشكر وكانت تجربة جميلة.
هل هناك أجواء معينة لابد للرسام والفنان إيجادها وخلقها لنفسه ليتمكن من الرسم؟
أكيد لابد من أجواء هادئة ليبدع الفنان ويرسم.
من يلفت نظرك من الفنانين سواء المحليين أو العالميين؟
المبدعون العرب كثيرون ولله الحمد ومن الفنانين  العالميين بلا شك ليوناردو دافينشي وبيكاسو ومايكل انجلو.
ماذا عن هواياتك الأخرى غير الرسم؟
تصميم الأزياء والكتابة وتطوير الذات فأنا مدربة تطوير ذات.
ما هي مشاريعك المستقبلية؟
أتمنى الإنتهاء من كتابي الثاني، والتوفيق في الرسم وإقامة معرضي الشخصي الثاني بإذن الله .
أخيرًا، ما هو طموحك كفنانة ورسامة؟
طموح مثل أي فنانة ترك أثر جميل وبصمة مميزة في لوحاتي وأعمالي الفنية والأدبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

ArabicEnglishFrenchGermanHindiItalian