الفنانة إبتهال باجنيد واستلهام التراث السعودى في أعمالها

3٬792

الفنانة إبتهال محمد باجنيد، بدأ اهتمامها بالفن التشكيلي منذ الصغر فقد كانت دائمة الحضور للمعارض الفنية التشكيلية مع والدها الإعلامى (محمد باجنيد) أثناء لقاءاته مع كبار الفنانين مثل الفنانة (صفية بن زقر) والفنان (طه الصبان) والفنانة (نوال مصلي) وغيرهم وكانت دائمًا تحتفظ بكتالوجات المعارض، وَصلت إلى المرحلة الإعدادية واحتفظت بالكتالوجات وكأنها تحمل كنزًا كما ذكرت لي، تلقت التشجيع من معلمة التربية الفنية فى المرحلة الإعدادية والتي كما ذكرت الفنانة يعود لها الفضل فى تشجيعها ومساعدتها فى الرسم لأول مرة على لوحات الكانفس، بعد المرحلة الثانوية انشغلت عن الرسم، وفى عام 2011، قَررت العودة ولكن بشكل أكاديمي، ثم بدأت في 2015، في جدرانية جدة، وفي 2018، أقامت إبتهال رحلات تشكيلية سياحية منها رحلة للنوبة فى مصر و رحلة لأذربيجان، وأيضًا قمن بتنظيم جولات داخل المملكة مثل الرسم فى جدة وإسطبل الخيول، أقامت الفنانة (إبتهال باجنيد) العديد من الورش كان أخرها في جمعية الثقافة والفنون كانت تحت اسم (إبتهال اللون) حضرها الفنان (عبد الله إدريس) والفنان (أحمد حسين) والفنان (أحمد زهير) وعدد من الفنانات والفنانين.أقامت مجموعة (فنانات الوطن) أول معرض لهن بعنوان (رواشين جدة)،والذى لاقى نجاحًا منقطع النظير ليس فقط على مستوى المملكة السعودية بل على مستوى الوطن العربى بأكمله ومعرض (نجد يا أرضي وسماي)،بالرياض.كان لموقع عرب 22 هذا الحوار مع الفنانة (إبتهال باجنيد) لتحدثنا حول بداياتها الفنية التي انطلقت منها إلى عوالم الفن التشكيلي بتنوعها اللوني والشكلي.
من هي الفنانة التشكيلية إبتهال باجنيد؟
هي إنسانة بسيطة تعمل جاهدة على التعبير عن آمالها وآلامها وأفراحها وأحزانها من خلال الرسم؛ فالفرشاة هي اللسان الذي أحكي من خلالها إلى الأخرين عن آمالي وهمومي.كيف بدأتِ رحلة الرسم ومن ساعدكِ ؟
لا يهم متى بدأت كتاريخ..أي يوم أو أي شهر وأي عام؛ لأنني بدأت الرسم حينما كان عليّ  أن أكتب محتويات نفسي بطريقة مختلفة وبأسلوب غير الكلام كما يفعل الشعراء أو الموسيقىون التي يجيدها الملحنون ..فاخترت الرسم وسيلة للتعبير..ولذلك لم يساعدني أحد سوى إرادتي القويه في أن تكون الفرشاة وسيلتي للتعبير..فيما الألوان هي الانعكاس أو الصدى لمكنونات نفسي المليئة بالآمال الكبيرة والكثير من الآلام.متى ترسمين ولمن تبدعين ؟
لا يوجد في جدولي وقت محدد للرسم أو الإبداع..فأنا..أعتبر نفسي فنانة محترفة من جهة وهاوية من جهةٍ أخرى..وللتوضيح فإنني أرسم كفنانة محترفة حينما أكون مرتبطة بمواعيد محددة كالمعارض الفنية أو عندما يُطلب مني رسم لوحات محددة كالبورتريهات على سبيل المثال فيما أعتبر نفسي هاوية عندما أرسم نتيجة حافز شخصي.حدثينا عن مجموعة فنانات الوطن ودورهن في الارتقاء بالفن التشكيلي في المملكة ؟
هُن فنانات طموحات ويتزودن بالمعرفة والتقنيات الحديثة في الرسم من خلال التدريب المستمر والقراءة من أجل تكملة العمل الجميل والمُبهر لجيل رواد ورائدات الفن التشكيلي في المملكة.شاركتِ في العديد من المعارض الفنية.. حدثينا عن هذه المشاركات.. وماذا عن معارضِك الشخصية ؟
بالفعل شاركت في عدد من المعارض الجماعية ببعض من لوحاتي او كمشرفة ومنظمة لبعض المعارض في  أكثر من مدينة سعودية..وقد حققت تلك المشاركات نجاحات مذهلة بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بروح الفريق الواحد الذي اتصفت به المشاركات وعزيمتهم النافذة على انجاح تلك المعارض بعرض أجمل لوحاتهن وكذلك ارتفاع تذوق المتلقي للفن التشكيلي..كما يجدر بي القول مع الشكر للدعم غير المحدود  والتشجيع القوي الذي وجدناه من جمعية الثقافة والفنون..والذي كان دون جدال أحد أسباب نجاح تلك المعارض.أما بالنسبة لمعرضي الشخصي فهي تجربة لم أزل بعيدًا عنها..لكنني أعد لها إعدادًا أتمنى أن يكون جيدًا إن شاءالله.كيف تقيمين الحركة التشكيلية في المملكة ؟
أنا لا زلت في بداياتي ويصعُب على فنانة  في بداية عمرها الفني تقييم حركة تشكيلية في المملكة عمرها عشرات السنين ..لكن مايمكنني قوله  أننا كفنانات حديثات عهد بالفن التشكيلي نجد الدعم والتشجيع من الجهات المعنية بالفنون في المملكة وهي جمعية الثقافة والفنون ..وكذلك التوجيه من الأساتذه الفنانين أصحاب الخبرة والمكانة الفنية الرفيعة الذين سبقونا في هذا المجال.ماهي المدارس الفنية التي تآثرت بها الفنانه إبتهال باجنيد ؟
الواقعية والتأثيرية .
من هو الرسام العربي او العالمي الذي اثر فيكِ كثيرًا على المستوى الشخصي والفني ؟
أرجو أن لا تكون إجابتي مفاجئة ..فأنا  أتآثر بالعمل الفني والتقنيات التي تحملها اللوحة الفنية وتفاصيلها دون النظر إلى من رسم اللوحة.ماذا عن أقرب الجوائز إلى قلبِك ؟
بالتآكيد أقرب الجوائز إلى قلبي هي إشادة مسئولي جمعية الثقافة والفنون بجدة بأعمالي سواء لوحاتي او إشرافي على المعارض وثناؤهم على الدورات التدريبية التي نظمتها للفنانات، كذلك من الجوائز التي أعتز بها مديح النقاد لأعمالي وكلمات الإعجاب من زوار المعارض التي شاركت فيها.ماذا عن هواياتِك الأخرى غير الرسم ؟
القراءه ثم القراءة.. وأقرب الكتب إليّ بعد الكتب ذات الصلة بالفن التشكيلي ورموزه ومدارسه هي كتب علم النفس وعلم الاجتماع.ماهي مشاريعِك القادمة في عالم الفن التشكيلي ؟
التهيئه لمعرض تشكيلي لمجموعة (فنانات الوطن) في أول العام الهجري المقبل إن شاء الله.
إلى ماذا تطمح الفنانه إبتهال باجنيد ؟
طموحي كفنانة تشكيلية تأسيس أكاديمية للفنون، أما طموحي كٱم هو أن يحصل أبنائي على الشهادات العليا في تخصصاتهم العلمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

ArabicEnglishFrenchGermanHindiItalian