الناشئة الفرنسية تتعرف على تقنيات الخط العربى مع الفنان التونسى أشرف بنعبد العظيم

1٬204

كتبت / د. فوزية ضيف الله

في الوقت الذى تُلغى فيه المعاهد العليا للفنون الجميلة بتونس مادة الخط العربى،  تستدعى فرنسا فنانًا تشكيليًا وخطاطًا تونسيًا ليعلم الناشئة تقنيات الخط العربى، مدارسه وتفريعاته. 

فقد تمت دعوة الخطاط والفنان التشكيلي التونسي أشرف بنعبد العظيم، من الادارة الجهوية للشؤون الثقافية بنورماندي فرنسا، لتقديم مشروع فني متكامل في مدرسة شوندي نورماندي-فرنسا، وهو مشروع ممول من طرف مجتمع بلديات وتدعمه اعلاميا مجلة فرنسية.

يتمثل هذا المشروع -الذي شرع في تنفيذه من بدايات شهر سبتمبر- في تعليم الناشئة ثقافة الخط العربي، التعرف على تقنياته، وتحسيسهم  بقيمة الخط العربي في الثقافة التونسية خصوصا والثقافة العربية على وجه العموم. تتراوح الحصص التكوينية التي يقدمها الفنان التشكيلي أشرف عبد العظيم بين التعريف بالمخزون الحضاري والثقافي التونسي، التعريف بأعماله الفنية التي تُكرس أسلوب يعتمد على ادراج الخط العربي في الرسم على القماش، وكذلك في رسم الجداريات. كما يندرج هذا المشروع الفني في سياق التعريف بالهوية التونسية بجملة من التقاليد التونسية.

لا يخرج هذا المشروع الفني عن التوجه العام والأساسي الذي دأب عليه الفنان أشرف بنعبد العظيم، فهو منضو تحت أهداف ثقافية وطنية، وكذلك متعلق بما يسمى بالفن التشاركي الذي ينفتح على الفضاءات المدرسية والعمومية ليكون الفن لغة التواصل المتميزة.

وقد استحسن التلاميذ بمدرسة شوندي هذا المشروع ولاقى تفاعلا كبيرا رغم عدم تعودهم الكتابة بالأحرف العربية.

د. فوزية ضيف الله

أكاديمية وباحثة. تونس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*