الفنانة نجاة الفرسانى : الصورة رسالة..وعدسة المصور هى الشاهد

1٬538

نجاة الفرساني،مصورة بحرينية،بدأت مشوارها الفني كهاوية تستهويها الطبيعة والمعالم السياحية، فكانت هي البوابة التي دخلت بها مجال الفوتوغراف،تعلقت بالكاميرا كثيرًا وازداد حبها وشغفها للتصوير حتى بدأ هذا الفن يأخذها ليمنحها أكبر من مجرد أداة تلتقط صور جميلة وإنما أصبحت أداة تحول كل المشاعر والأحاسيس وتترجمها في صورة،لذلك قررت أن تخوض آفاقًا جديدة في غمار هذا العالم الواسع والفن الراقي والجميل، وتنهل من معارفه وتتعلم أسراره. فكانت خطوتها الأولى هي الانخراط في هذا الفن عن طريق الدراسة والتطوير فبدأت بالدورات التعليمية والقراءة المكثفة والتطبيق العملي لتنتقل من الهواية لمرحلة الاحتراف.

في منتصف 2015 بدأ إيمانها برسالة المصور وثقافة الصورة تأخذ منحنى مختلفًا فقد وجدت ضالتها الفوتوغرافية  في تصوير حياة الناس والبورترية ، فهذا المجال في التصوير بدأ يحرك كل مشاعرها وأحاسيسها ويعبر عن حالاتها الإنسانية بجميع أحوالها ،فشاركت في عدة رحلات تختص بتصوير وتوثيق الحياة اليومية للشعوب.

من خلال أعمالها الفنية التي تقدمها تحرص على أن تكون أعمالًا تحمل رسالة واضحة تمثِّل فيها صوت الحقيقة،وتكون شاهدًا على الواقع الإنساني بكل مصداقية،وفي الوقت نفسه  تلامس المشاعر الإنسانية بما فيها من قصة أوعبرة أو تاريخ ، لذلك في تصوير حياة الناس تحاول بقدر المستطاع أن تغوص في أعماق حياتهم اليومية عن طريق التأمل والبحث عن قصص وذكريات للمكان حتى يستثار إحساسها الداخلي  فتكون جزء منه ليخرج بصورة واقعية ذات طابع حسي.

أهم الإنجازات في مسيرتها الفنية للتصوير:

149 جائزة عالمية من الإتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي (فياب) بالإضافة إلى عدة جوائز محلية.

حاصلة على لقب فنان الفياب المتميز (EFIAP) من الإتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي.بشأن تحقيقها لهذا الإنجاز، قالت الفرساني لصحيفة الوسط «تفاجأت بحصولي على ميدالية الفياب الذهبية التي تعتبر من أهم الميداليات والتي توجتني كأول امرأة عربية تحقق هذا الإنجاز العالمي، وتحصل على لقب أفضل متسابقة للفياب في صالون البوسنة والهرسك، بالإضافة إلى الحصول على البادج الأزرق الذي يعتبر حلم كل مصور».

أول مصورة عربية تحصل على جائزة أفضل متسابق (BEST AUTHOR) الذي يمنحه الإتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي (FIAP)

في مسابقة (MNE INT. CIRCUIT 2015) المقامة في البوسنة والهرسيك، ومسابقة (NSAPK CIRCUIT 2016) المقامة في صربيا.

أكثر مصورة بحرينية حاصلة على جوائز عالمية،قدمت عدة ورش ودورات تدريبية كما حكمت في مسابقات محلية ودولية تختص في فن التصوير الفوتوغرافي،.شاركت في العديد من المعارض والمهرجانات محلية ودولية،أصدرت الجزء الأول من كتابها شفشاون “عيون الشرق”.

سعادة سفير المملكة المغربية بالبحرين معالي السيد أحمد رشيد خطابي يتسلم نسخة من كتاب  شفشاون “عيون الشرق” من المصورة الفوتوغرافية البحرينية نجاة الفرساني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*