الفنانة البحرينية فاطمة الحايكي وإبداع يتسم بالسمو والجمال

4/5/2021

3٬308

الفنانة البحرينية المبدعة (فاطمة الحايكي) فنانة تجد في موضوعات لوحاتها شموخ الفرس العربي الأصيل، وبهاء الطاووس وعزته بنفسه، ورفعة الخيل، وتعاظم الطاووس في استعراضه لوقفته الشهيرة وريشه حوله كتيجان الملك، تجد كذلك الملكة أو الأميرة المتوجة أو المرأة العربية في ثوبها التراثي أو في نظرتها في سماوات الانطلاق والمواجهة.لوحات نرى في موضوعاتها معان تتجدد وتؤثر في النفس والوجدان.
بداية من هي الفنانة التشكيلية البحرينية فاطمة الحايكي؟
فاطمة الحايكى، إنسانة بسيطة تحب الجمال وتبحث عنه دائمًا في تراثها البحرينى لتوثيق الموروث الثقافي الأصيل الذي تزخر به بلدنا، وجمال الطبيعة البحرينية وجمال المخلوقات التي وهبها الله لنا.والرسم بالنسبة لي لغة أعبر فيها عن مشاعري وأحاسيسى واترجمه على اللوحة وأميل إلى المدرسة  الواقعية والتجريدية والزخارف الإسلامية .

كيف بدأت رحلة الرسم؟ ومن ساعدك في ذلك ؟
بدأت أهتم بمجال الفن منذ الصغر، ربما في عمر ١٣ سنة، شجعتني بالبداية وفتحت لي آفاق التميز معلمتى (إبتسام آل خليفة ) فاستخدمت الألوان الزيتية منذ سن مبكرة، ثم بدأت عائلتي وعلى رأسهم والدتي ووالدي بتنمية موهبتي ودعمي ماديًا ومعنويًا، وكثيرًا ما كنت أسمع منهم كلمات الثناء والتشجيع؛ مما حفزنى لصقل موهبتى وأعطانى الثفة بالنفس، وكوني أنتمي إلى عائلة فنية، فقد حصلت على مساعدة من الفنانين المبدعين عبدالهادي الحايكي وحسن الحايكي .متى ترسمين ولمن تبدعين؟
الفن ليس لديه مكان وزمان معين، أرسم بأي وقت أشعر أني بحاجة للتعبير عن نفسي وأجد نفسي وذاتي في اعمالي .أما إبداعي فهو لعائلتي وكل من يهتم بالفن ويقدر أعمالي الفنية .من هو الرسام العربي أو العالمي الذي أثّر بكِ كثيرًا على المستويين الشخصي والفني؟
الفنان الذي تأثرت به كثيرًا الفنان البحريني القدير (عبدالله المحرقي)، تعجبني أعماله وأسلوبه، فبدايتي كانت بمحاولة تقليده بأسلوبي حيث كان عمري ١٣عامًا .أعماله دائمًا تشدني لأنها تجسد تراثنا الأصيل وتنقل عاداتنا وتقاليدنا بواقعية أو بأسلوبه التجريدي وألوانه الجميلة. ايضًا تشدني أعمال الفنان (عبدالهادي الحايكي) والفنان القدير (عباس الموسوي) .

هل وصلت الفنانة التشكيلية البحرينية إلى المكانة التي تليق بها؟
 أعتبر نفسي في بداية الطريق، فمشواري الفني لازال طويلا لأقدم المزيد من الإبداعات الفنية، لازلت أتعلم لكي أبدع أكثر فأكثر.كما أن التشكيليات البحرينيات يعملن جاهدات لتحقيق أعلى النجاحات فى المشهد التشكيلى البحرينى والعربى .كيف تقيّمي الحركة الفنية التشكيلية في البحرين ؟
مزدهرة ولله الحمد وأنا سعيدة بالمستوى الراقي الذي وصلت له مملكة البحرين بفضل الجهود المبذولة من قبل الحكومة والهيئات الثقافية وفنانينا المبدعين واتاحة الفرص المناسبة التي تدعمنا.

هل يحتاج الفنان الموهوب إلى الدراسة الأكاديمية ؟
لا ليس بالضرورة من وجهة نظري الدراسة الأكاديمية؛ تكفي الموهبة وحب التعلم والتجربة والبحث والاطلاع على أي شيء يخطر في بال الفنان وينوي تعلمه والخوض فيه .ماهي أهم المعارض المحلية و الدولية الي شاركت فيها ؟
من أهم المعارض التي شاركت بها المسابقة الوطنية الأولى للشباب لجمعية البحرين للفنون التشكيلية حيث حصلت فيها على المركز الأول، والمعرض المشترك لمسات فنية الذي يمتلك مكانة خاصة لدى؛ لأنه نقطة انطلاقتي الفنية .

ما هي مشاريعك القادمة في عالم الفن التشكيلي ؟
أعمل حاليًا على إنجاز مجموعة من الأعمال الفنية المختلفة استعدادًا لمشاركتي في معارض وطنية جماعية، أطمح بأن يكون لدي جاليرى خاص أعلم به الرسم وجميع الفنون التشكيلية، ولعرض أعمالي وأعمال الفنانين .
ماذا عن هواياتك الأخرى غير الرسم؟
أحب الكتابة في بعض الأحيان للتعبير عن ما بداخلي بالإضافه للرسم والأشغال الفنية التي تبرز بعض الأفكار والجماليات للديكور .

أخيرا كلمة لمحبي الفن التشكيلي في الوطن العربى
فى البداية أقدم التحية لكل فنان عربي، وأقدم له رسالة من أعماق قلبي وهي: أرسم وعبر عما يدور في خاطرك وما يعجبك لأن الفن ليس له مدرسة تحكمه أو تقيده؛ وإنما هو رسالة تستطيع أن توجهها بأسلوبك وطريقتك وألوانك وتخاطب بها جميع الفئات العمرية، والفنان الحقيقي هو من يستطيع أن يوصل ما يريد إلى العالم تحياتي لكم جميعًا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

ArabicEnglishFrenchGermanHindiItalian