الشاعرة أريج خرفان حسن : تحت خدي الأيسر بركة دمع !

1٬151

في المنام الغريب

وجهي مضاء

وإكليلي بأزهار تغني :

وكان صاخبا إلى أن رأى نفسه

أخف مما يتخيل ..

حبيبته الآن تعزف رسائله

وكلاهما يتلألآن

وكان تملأه القصيدة

قبل أن يأخذ وقتا طويلا

بالتعرف على إخوته .. بعد الحرب

بينما هي وحدها الحقيقة

التي تضمد قلبه

وهو يتصفح رائحتها

على شفتيه

وكانا طائشين

يمارسان الحب رغم كل شيء

قبل أن هناك  .. يتلألآن

أمامي ..

أنا ..  طفلة مطمشة

بصوت يموج

ك ي ف  .. أن ا ؟

سأعرفك

بكيف تتعامل مع البتلات

في غياب أهلها ؟

مع الذين سقطوا فجأة

بالضعف !

كيف أنت؟!

في المنام الغريب

أعلم أنني نائمة

تحت خدي الأيسر بركة دمع

عبثا أحاول النهوض

وأعلم أنكم رغم كل شيء

تطفئون المصابيح لتصدقوا

الشمس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*