يوسف الرواحي :الانطلاقة الأولى عمل “الانتفاضة الفلسطينية”

2٬551

يوسف الرواحي  فنان تشكيلي متعدد المواهب،درس الفن في جامعة السلطان قابوس وتخرج عام ٢٠٠٢،الرواحي عضو الجمعية العمانية للفنون التشكيلية ومرسم الشباب وقد برز في الساحة الفنية التشكيلية حيث تنوعت أعماله وانتاجاته في مجالات الفن التشكيلي بين التصوير الزيتي والنحت وفن الجرافيك.
يقول الرواحى :”كانت معظم أعمالي النحتية بخامة الجبس، أذكر أول عمل لي كان اسمه «الانتفاضة الفلسطينية»، وهو واحد من أهم أعمالي التي أنجزتها وقد حصلت من خلاله على الجائزة الفضية وكان ذلك عام 2004. جسدت في المنحوتة القضية الفلسطينية من خلال امرأة مسنة تحاول أن تعيد حياتها، وتنجب أطفالاً حتى تستعيد قواها من جديد بعد حين من الزمان. هذا العمل كان الانطلاقة الحقيقية لي، وبعدها اشتغلت على النحت بخامات أخرى منها الخشب والحديد والحجر، حيث كان لدي شغف كبير بتعرف الحجر وأنواعه والعمل عليه، لأنني أؤمن أن النحت الحقيقي هو فن الحذف وليس فن البناء الإنشائي والذي يحدث مع خامتي الجبس والحديد”.
وأضاف: “من أهم المشاركات  التي أفتخر بها؛ المشاركة في مهرجان السلطان قابوس للسلام والفنون التشكيلية عام 2010م التي واكبت احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الأربعين المجيد، ومسابقة قابوس عمان لرسم صورة صاحب الجلالة ومسابقة كحيل لرسم الخيل العربي ، والملتقى الفني الدولي لفن النحت والرسم بمسقط (مسقط عاصمة السياحة العربية 2012م) ومعارض مرسم الشباب والجمعية العمانية للفنون التشكيلية السنوية آخرها كانت مسابقة السلامة المرورية بوزارة التعليم العالي كما أنني أحرص على تعلم ما هو جديد من خلال المشاركة بالورش الفنية التي ينظمها مرسم الشباب منها  ورشة الجرافيك بولاية نزوى وورشة الأسلاك المعدنية بولاية صحار، وورشة الرسم بالألوان المائية بولاية نزوى،ورشة التصوير الزيتي بولاية خصب، ورشة التصوير الجداري بمحافظة مسقط وورشة التشكيلات الحروفية بولاية صور، ومن خلال هذه الورش ومن خلال الاحتكاك بخبرات الفنانين المختلفة والذي ساعدني على تطوير أسلوبي وأدائي وهذا ما ستلاحظونه في نتاجاتي الفنية من معرض إلى آخر.
ويتمنى الرواحي وجود بينالي عماني للفن التشكيلي ليحتك من خلاله الفنان التشكيلي العماني مع الفنانين من مختلف الدول ، كذلك يتمنى أن تكون هناك ملتقيات فنية محلية للفنانين التشكيليين العمانيين”.

حصل على عدة جوائز على مستوى السلطنة منها جائزة لجنة التحكيم بمعرض الأعمال الصغيرة 2011م  والجائزة الذهبية في معرض إبداع واعد للشباب 2005م والجائزة الفضية في معرض إبداع واعد للشباب 2004م  وجائزة المركز الثاني في معرض مرسم الشباب 2001، كما أن له نشاطات عديدة في تنظيم الورش الفنية في مجالات الفن المختلفة بكليات العلوم التطبيقية بصور والرستاق وعبري وصحار وإنجازات في تصميم وتنفيذ وإخراج الديكورات منها ديكور حفل تدشين مركز الاستكشاف العلمي التابع للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية ووديكور حفل يوم الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع.

شارك بعدة ملتقيات دولية للنحت منها :

  • سمبوزيوم النحت والرسم مسقط٢٠١٢م.
  • سمبوزيوم النحاتين العرب الشباب٢٠١٥م.,
  • سمبوزيوم النحاتين الخليجيين البحرين ٢٠١٥م.
  • ملتقى مراكش الدولي ٢٠١٦م.
  • ملتقى مراكش الدولي ٢٠١٧م.
  • مخيم النحاتين الدولي  صحار٢٠١٧م.
  • ملتقى ديون الدولي للثقافة والفنون ٢٠١٧م.
  • سمبوزيوم الأصمخ الدولي للنحت  قطر ٢٠١٧م.
  • مخيم النحاتين الدولي صحار ٢٠١٨م.
  • ملتقى إبداع للفن التشكيلي  جمهورية مصر العربية  2018.

حصل على جوائز متقدمة منها :

  • جائزة المركز الثاني النحت بمعرض الشباب ٢٠٠٠م.
  • جائزة المركز الثاني بمعرض إبداع واعد النحت٢٠٠٤م.
  • جائزة المركز الأول بمعرض الشباب ٢٠٠٥م.
  • جائزة لجنة التحكيم بمعرض الأعمال الصغيره٢٠١٠م.
  • جائزة المركز الأول لمسابقة حرف السي بسيتي سنتر مسقط ٢٠١٤م.
  • جائزة المركز الثالث بالمعرض السنوي ٢٠١٥م.
  • جائزة المركز الثاني بمعرض بصمة إبداع بمجال النحت بالمركز الثقافي نزوى ٢٠١٧م.
  • جائزة لجنة التحكيم بمسابقة الرؤية للابداع الشبابي ٢٠١٧م.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*