نوران رشاد : الإعلام له دور كبير في وعي الشعب

2٬178

لا أحد ينكر دور الإعلام وأثره في حياة الناس اليوم، وخاصة مع التقنية الحديثة ووسائل الاتصال السريعة والمتجددة، ولا ننسى دور الشباب وأهميته كقوة ودعامة للنهوض بالوطن فى كل المجالات، ومن هذه النماذج الشابة نوران محمد رشاد، والتي التحقت بكلية الآداب، قسم علوم الإتصال والإعلام، لتبدأ أولى خطوات تحقيق الحلم؛ حلم العمل كمذيعة، (نوران) شابة تمتلك الموهبة والمهارة وبرغم صغر سنها، تحدثنا معها عن رؤيتها للإعلام المصري ودوره فى مواجهة الشائعات ودوره في دعم الدولة المصرية لكي تنطلق إلى التنمية التى تشهدها مصر هذه الأيام، وتحدثنا معها عن تجربتها مع راديو كاسيت.
في البداية عرفينا على نوران رشاد الشريف
نوران رشاد، طالبة في الفرقة الأولي في كلية الآداب، قسم علوم الإتصال والإعلام، جامعه عين شمس، مُقدمه برامج وعضوة في فريق العلاقات العامة  لراديو كاسيت.
هل كان حلمك دخول مجال الإعلام أم الموضوع جاء مصادفة؟
في مرحلة الثانوية العامة كان هدفي الحصول على مجموع وأن ألتحق بكلية مرموقة،كان هدفي كلية(سياسة واقتصاد)، الحقيقه أنني كنت متفقة مع نفسي أن أي مجال أعمل به لابد أن أجتهد فيه حتى أحقق طموحاتي. وبظهور نتيجة التنسيق لكلية الآداب كانت توجد إشارات كثيرة توجهني إلى قسم (إعلام) وبالفعل التحقت به وبعدها اكتشفت أنه كان من المفروض أن أركز على هذا المجال واكتشفت الموهبة.حدثينا عن تجربتك مع راديو كاسيت، وماذا استفدتِ من هذه التجربة؟
في الحقيقة تجربة كانت ومازالت مُمتعه جدا لي ،أول حلقة سجلتها أخذتُ جائزتين جائزة أفضل مضمون وجائزة الأعلي مشاهدة، هذه الحلقه جعلتني أثق في نفسي أكثر وأصدق موهبتي. وأيضًا أراء الناس في الحلقة أعطتني ثقة في نفسي خاصة وأن الحلقة فازت بجائزتين من بين حلقات كثيرة مما جعلني أصدق موهبتي أكثر.
هل لديك مثل أعلى من مذيعات الجيل القديم أو المذيعات الجدد؟
 مثلي الأعلي ليست مذيعة واحدة فقط  بل جميع مذيعي (سي بي سي اكسترا) الشباب يمدوني بالأمل وأنني سوف أصل لتحقيق حلمي يوما ما وخاصة المذيعة (أيه عبد الرحمن) لأنها هي مثال للمذيعة المجتهدة المُحجبة التي استطاعت أن تثبت وجودها.

كيف يمكن للإعلام دعم الدولة المصرية؟
الإعلام  يُعتبر سلطه عُليا فى الدولة، الإعلام درع مهم جدًا للدولة ولتوحيد شعبها ،له دور كبير في وعي الشعب وقوة مصر وتماسكها، وهذا يتطلب من الإعلام تكثيف الاهتمام بالحفاظ على الوحدة الوطنية للشعب المصري، ووحدة المجتمع والحرص على تماسكه، ولابد أن يركز الإعلام علي تنمية الحس الوطنى للمصريين ولابد من استراتيجية مُتكمامله لدور الإعلام ليس الآن فقط لكن في المستقبل أيضًا.هل ترين أننا بحاجة إلى إعلام مصرى موجه للخارج للرد على الأكاذيب؟
نعم، بالتأكيد لأننا لو لم نقم بمواجهة الشائعات فمن الممكن أن يصدق الناس تلك الأكاذيب لذلك دور الإعلام هو  أن يوضح للناس الحقيقة ولا يتركوا لهم فرصة لتصديق تلك الأكاذيب.
أخيرا ما هي نصيحتك لأي شاب أو شابة يسعيان للعمل في مجال الإعلام؟
النصيحة الوحيدة التي أستطيع أن أقولها هي: صدق نفسك،لو أنت بدأت بتصديق نفسك كل الناس سوف تصدقك، عندك موهبة قم بتنميتها ودرب نفسك أكثر واستغل كل فرصة للتدريب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

ArabicEnglishFrenchGermanHindiItalian