مغامرة نديم المسيرى والتجديف من أسوان إلى دمياط

16/9/2019

823

نديم المسيرى شاب مصرى عاد توًا من مغامرة متفردة ارتبطت أحداثها بنهر النيل الخالد، نديم البالغ من العمر خمسة وعشرين عاما قطع ألفا ومائتي كيلو مترًا من خلال التجديف بالكاياك وذلك خلال أربعين يوما متصلة بادئا رحلته من السد العالي فى أسوان ومنتهيا في رأس البر عند تقابل نهر النيل مع البحر الأبيض المتوسط قرب دمياط.

عن هذه الرحلة يقول نديم أنه تتملكه منذ الطفولة رغبة جامحة لخوض تلك المغامرة لكنه ظل لوقت طويل يعيشها في خياله فقط إلى أن جاء الوقت الذي قرر فيه أن يخرج من عالم الأفكار إلى عالم الواقع ويحول حلمه إلى حقيقة.

التجديف من أسوان إلى دمياط كان خطوة جادة بعد سلسلة من المحاولات التي كان يجرب فيها نفسه. واختار هذه المغامرة بالذات لأنه كعاشق لنهر النيل أراد أن يعيد اكتشاف جمال مصر وشعبها المرتبطين أبدا بسريان النيل من الجنوب إلى الشمال.

ورغم الصعوبات التي اكتنفت هذه المغامرة إلا أن نديم رأى فيها بداية تبعث فيه الثقة نحو تنفيذ خطط كبيرة في المستقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*