معرض “الكشف “تجربة فريدة لفنانين شباب يحاولون تغيير الواقع

نبيل بلحاج

228

 بقدر ما ساعدت ثورة الاتصالات والإنترنت على تبادل المعلومات والصور والأفكار بقدر ما ساعدت على تحرر الجيل الجديد من النظم التقليدية لتلقي المعارف والعلوم والاطلاع على الأعمال الفنية شرقًا وغربًا، وهو ما فكك سيطرة الهياكل التقليدية على ممارسة العمل الفني وتسويقه والاحتفاء به،وباستطاعتنا اليوم ملاحظة آثار تلك العولمة التشكيلية في أعمال العديد من الفنانين الناشئين.

ومن خلال هذا المنطلق يقدم 7 طلاب فى المرحلة الثانوية بالمدرسة الأمريكية الدولية بالقاهرة تجربة فريدة من نوعها فى معرضهم الجماعى ” الكشف أو Exposure “هم مريم عبده و سيندى العريان و نجلاء البنهاوى و ميرنا السيد و دانا كوسبر وشهاب شهاب الدين و سارة رفعت؛ فى الثامن والعشرين من مارس 2018 ويستمر حتى السابع عشر من أبريل 2018 ، ونلاحظ من خلال الأعمال الفنية المشاركة فى المعرض الفهم العميق للمنظور والهندسة الفراغية والعالم ثلاثي الأبعاد الذي وفرته برامج كمبيوترية عدة أصبحت في متناول الجميع .

كما نلحظ التأثير الكبير للأعمال المعمارية والنحتية المعاصرة على تجارب العمل المركب والماكيتات التي يقدمها هذا الجيل في مراسم المدارس وقصور الثقافة وقاعات النوادي، كل ذلك يجعلنا نتطلع بكل ثقة إلى المستقبل ونحن واثقون من أن الجيل الجديد من الفنانين التشكيليين الناشئين في مصر سيحقق الكثير ويرفع اسم بلاده عاليًا في القريب العاجل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*