مبدعات من شمال المغرب… الفنانة نادية الأجراوي 

"مبدعات من شمال المغرب" للكاتب الصحفى البشير المسرى

1٬838

تفتحت عيناها على نور الحياة بهضبة مرشان المطلة على البوغاز بمدينة طنجة سنة 1968. والدها المرحوم أحمد الأجراوي المكناسى كان خزينًا عامًا بوزارة المالية، أمها للا أمينة الفاسية التي علمتها أجمل ما عند الفاسيين من حسن الكلام ورقي الذوق وفنون الطبخ.

قضت نادية طفولتها بمدينة أصيلة، حيث استنشقت نسائم الفن والثقافة من محيطها،درست بمدرسة محمد الشريف الإدريسي الإبتدائية المعروفة بمدرسة “بوشامة”.
بسبب انتقال والدها للعمل بمدينة الدار البيضاء، انتسبت إلى إعدادية سيدي معروف، وشاركت في عدة أنشطة ثقافية وفنية ورياضية، من بينها البرنامج التلفزيوني الشهير “الوقت الثالث”.

حصلت على شهادة البكالوريا شعبة الأدب الإنجليزي سنة 1987، وهي السنة التي اقترنت فيها بأستاذ اللغة العربية أحمد شهيبي الذي أنجبت منه نجوى (طبيبة أسنان) وسى محمد (طالب بكلية الهندسة).
حبها للغات جعلها تكمل دراستها بشعبة الأدب الفرنسي بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء. ومنها حصلت على الشهادة الجامعية للدراسات الأدبية في اللغة الفرنسية سنة 1990.

وقبل أن تلتحق بالسنة الرابعة، اشتغلت رئيسة بالقسم التجاري لشركة Internationat dulty free shops العالمية المتواجدة داخل مطار محمد الخامس بالدار البيضاء.

كانت سنة 1996 فارقة في مسار هذه السيدة التي لا يهدأ لها طموح، فيها قدمت استقالتها من شركة المطار، وانتقلت مع زوجها إلى مدينة الحسيمة بعدما قبل طلبه للعمل بالمعهد الإسباني بها،في هذه المدينة الساحلية المتوسطية، سيبدأ المسار الفني لهذه السيدة المتعددة؛ ولكن قبل ذلك كان عليها أن تتعلم الكثير.

تعلمت:
-أصول فن التشكيل بورشة بالمعهد الإسباني على أساتذة إسبان مختصصين منهم Salome, Margarita, Fadon .

-الخزف القيشاني على المرحومة الأستاذة فاطمة السكاكي.

-الرسم على الحرير بمدرسة “حرير وألوان” بطنجة.

-النقش على الخشب بالكهرباء pirogravure من الأكاديمية الفنية بمدينة مليلية على يد الفنان الإسباني Francisco Ruiz.

-الديكور الداخلي بالمدرسة الفرنسية educatel. ★ سنة 2002 أسست أول تعاونية على الصعيد الوطني للفن والديكور، هي تعاونية (copitadal)، وعملت مسؤولة عن التصاميم الفنية لمنتجاتها.

إلى ذلك، مارست فناتتنا عدة أنشطة جمعوية وتعليمية، نذكر منها:
-عضو سابق في لجنة التنمية الثنائية بين الحسيمة ومدريد (2006-2007 ).
-قدمت دروسا تكوينية لفائدة منظمات أجنبية إسبانية وإيطالية APPL ،coopi ، ,Badiss ,Mpdl Gtz .
-أطرت ثلاثة عشر (13) تعاونية من الناضور، گرسيف ووجدة تحت اشراف أساتذة كبار، منهم المرحوم الدكتور البخاري خبير التنمية البشرية.
-أستاذة التدرج المهني من 2007 إلى 2015.

 شاركت في معارض عديدة داخل الوطن وخارجه، نجملها في:

– 1996 معرض جماعي بالحسيمة. وكان أول وآخر معرض جماعي لها.
– 2000 معرض بالمعهد الإسباني بالحسيمة.
– 2006 معرض بمليلية.
– 2008 معرض بمدينة ألومونيخار بإسبانيا.
– 2012 معرض بمدينة مارسيليا بفرنسا.
– 2013 معرض بمدينة Cintra البرتغالية.
– 2016 معرض بمدينة المنامة بالبحرين.
– 2017 معرض بأبو ظبي بالإمارات.
– 2018 معرض بمدينة الوثبة بالامارات
– 2018 معرض بمدينة Toremolinos الإسبانية.
– 2011 المعرض الوطني الاقتصادي الاجتماعي والتضامني بالحسمة.
– 2013 معرض ميلشور الحسيمة .
– 2014 معرض بالرباط .
– 2015 معرض بمدينة طنجة .

 توج هذا المسار الحافل بفوز الفنانة نادية الأجراوي بعدة جوائز وشهادات تقديرية، من بينها:

-شهادة التسويق العالمي المنظم من طرف دار الصانع بالرباط.
-شهادة مهرجان الشيخ زايد.
-شهادة سيدة (السنة 2014)، منحتها لها جمعية النهضة السياحية بالحسيمة.
-شهادة Coching et leader ship ، تسلمتها من المنظمة الألمانية GTS .
-وتبقى أغلى ذكرى في مشوارها الفني والإبداعي، يوم قدمت للملك محمد السادس بعض أعمالها، وعبر عن إعجابه بها.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*