روضة حكمى..طفلة أرادت أن تصبح فنانة تشكيلية ،وأصبحت

622

الفنانة التشكيلية روضة حكمى، من المملكة العربية السعودية،تعشق الرسم و الألوان منذ الصغر،وجدت منذ بداياتها دعمًا وتشجيعًا من الأسرة،صقلت موهبتها من خلال القراءة والاطلاع ومتابعة ما يطرأ على الساحة الفنية داخل المملكة أو خارجها ،هدفها من لوحاتها هو إضفاء الجمال على المواضيع الإنسانية ،تعشق الفنانة روضة التجريدية والسريالية فهى من عشاق سلفادور دالى ، بدأت منذ ثمان سنوات المشاركة فى المعارض والمحافل الدولية ، فشاركت بعدة معارض جماعية داخل المملكة،فقد شاركت أخيرًا فى معرض الفنون التشكيلية الثامن والذى نظمه مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز للعلوم والتقنية التابع لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن .صحيفة عرب 22 كان لها مع الفنانة روضة هذا الحوار الممتع والشيق.

فى البداية نود أن نعرف من هى روضة حكمى ؟
روضة حكمي فنانة تشكيلية من المملكة العربية السعودية حاصلة على شهادة البكلوريوس بالإضافة إلى عدد من الدورات والحلقات العلمية وأقمت عدة دورات تدريبية،ولي عدة مشاركات فنية في معارض جماعية داخل السعودية وخارجها .
 متى بدأت الفنانة روضة حكمى الدخول فى عالم الفن التشكيلى ؟ ومن شجعك عليه؟
كانت بداياتي من على طاولات المدارس، أحببت حصص الرسم كثيرًا وما كنت أعلم لماذا ولكن أتذكر بأنها كانت متعتي ومع الأيام والسنين بدأت أعشق اللون وأسراره وعوالمه فهمت فيه طربًا وتملكني حتى أصبحت اللوحة ترسمني ولا أرسمها ؛ شجعتنى عليه معلماتي وأسرتي وصديقاتي كانوا المشجع الأول والمحفز لي لأمارس هوايتي بطرق مختلفة؛ حتى أخذ الطريق أمامي تتضح الرؤيا فيه ونميت موهبتي وصقلتها بالممارسة والقراءة والأطلاع.
 بمن تأثرت من الفنانين العالميين ، أي أخذت منهم ، و استفدت من تجاربهم ، نود لو تعطينا فكرة عن ذلك . .؟
هناك عدة مدارس أعجبت بها وتأثرت بها ؛ ولكني برغم تأثري حرصت ألا اقع في فخ المحاكاة، حرصت ألا تكون أي لوحة عندي محاكاة لأسلوب أي فنان أخر مهما بلغ إعجابي أو تأثرى به ، أحببت أن أرسم بأسلوبي الخاص ولا أجعل أي مدرسة فنية تقديني.
 مشكلة فهم اللوحة أو غموضها بالنسبة للمشاهد ما دور كل من الفنان والمشاهد فيها؟
أولا غموض اللوحة شي طبيعي ومنطقي لأن كل فنان يرسم حسب مدرستة الخاصة وحسب وجهة نظره الخاصة وحسب رموزه الخاصة فمن المنطقي أن يجهل المتلقي أو المتذوق العادي هذه الرموز والدلالات ، للفنان الحق بالرسم بالأسلوب الذي يناسبة ولا أحد يستطيع أن يقيده أو حتى يفرض عليه مدرسة ما أو أسلوب ما أو حتى رمز ما ، وللمتلقي كامل الحق أن يجهلها ولا يفهمها وهنا يجب أن تكون هنالك نقط التقاء بين الفنان والمتلقي؛ للمتلقي الحق في أن يبحر باللوحة كيفما أراد وأينما يأخذه تصورة وخيالاته ومن حق الفنان أن يصمت احترامًا لعمله وللمتلقي، بعض المتلقين لايرغبون بفك طلاسم بعض اللوحات ويكتفون بجمالها وبعض المتلقين يفضلون أن يسألوا عن أدق تفاصيل اللوحة ومن حقة على الفنان أن يوضح فكرته ومضمون اللوحة .
ماهي أول لوحة لك ؟
اول لوحة لي كانت في المرحلة الثانوية وأنا طالبة رسمتها بالألوان الزيتية ؛ ماتزال صورتها عالقة في ذهني وأتمنى لو أنها مازالت بحوزتي  كانت بسيطة الخطوط والرموز ولكنها كانت محاولة جميلة وبريئة من طفلة تريد أن تصبح فنانة تشكيلية ؛ وأصبحت.
 ما الشيء الذي يحرك بداخلك حس الفنانة لتبدع عبر الريشة والألوان؟
كل مواقف الحياة من أفراح وأتراح تكتنز في ذهن الفنان مع العمر والوقت ودون شعور منه تظهر على اللوحة بالألوان ، كل موقف يؤثر بي إنسانيًا وعاطفيًا يحفزني للرسم.
 متى تحبى أن ترسمى وهل هناك وقت محدد للرسم ؟ ولماذا؟
ليسى هنالك وقت محدد للفنان الحقيقي فملكة الرسم تأسرك حتى أنها تقودك إلى الفرشاة والألوان في أي وقت من اليوم مرغمًا ولكن بحب.
 الذات الإبداعية عند الفنان هل تمحورها المدرسة التي ينتمي إليها؟
الذات الإبداعية لدى الفنان شئ فطري يتنامى مع الأيام فلا يوجد شئ قد يمحوها أو حتى يؤثر فيها ،ولكن هنا ذكاء الفنان الإبداعي يظهر في كيفية تسخير كل شي لفنة وتخطي أي عقبة أمام إبداعة ، من المستحيل ….. مدرسة ينتمي لها الفنان من إبداعة لأنه لو شعر بأن هذه المدرسة تقيده لتركها واتجه لغيرها من المدارس؛ فقط ليجد المدرسة التي تزيده شغفًا بإبداعة الذاتي، المدارس الفنية عبارة عن قواعد وخطوط تطبق ومن منظوري الشخصي طالما إبداعك لم يلتق مع أي من المدارس انطلق واصنع لنفسك مدرستك الخاصة ولا تنظر خلفك.
 هل كان الرسم بالنسبة لك موهبة طورتها بمجهود شخصي أو موهبة طورتها بالدراسة؟
نعم موهبه طورتها بمجهودي الشخصي وبالقراءة والاطلاع، رسمت في عدة مدارس وبعدة أساليب حتى وجدت نفسي وذاتي الإبداعية … ورغم ذالك مازلت أتعلم وأجتهد وأبحث.
 هل هناك خط أساسي يربط بين مختلف مضامين لوحاتك؟
الحب فقط هو مايربط بين مضامين لوحاتي فكلها بتعدد مواضيعها وأختلاف مضامينها عندما أرسمها أرسمها بحب وشغف وعشق.
 ما هى مصادر الإلهام لديك؟
كل ماحولنا مصادر ..كل مواقف حياتنا مصادر .
 ما هي مشاركتك في هذا الميدان على مستوى الفن التشكيلي في السعودية ؟
لي عدة مشاركات في معارض جماعية في مختلف مناطق المملكة ومناسباتها؛ لي أيضا مشاركات في معارض بمصر، الأردن، بينالي منتنوفا الأيطالي.
 كيف تقيّمى الحركة الفنية التشكيلية في السعودية ؟
الحركة الفنية السعودية في تنامي وتطورمستمر، وأشعر أنها في حالة انتعاش قوي ففي كل يوم لنا عرس فني جديد وحدث فني كبير وقوي يجعل الفنان يفخر بالحراك الفني بالمملكة.
 ما هى مشاريعك القادمة فى عالم الفن التشكيلى ؟
مشاريعي القادمة بإذن الله هى التحضير لمعرضي الشخصي.

 أخيرا كلمة لمحبى الفن التشكيلى فى الوطن العربى
أتمنى أن يرتقي الفن بالذوق العام حتى يصبح الفن لغة يتحدثها الجميع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*