حوار مع النحات عماد عزت الذى يحمل موروث أجداده الفراعنة

19/11/2020

1٬240

الفنان عماد عزت ابن مدينة الفيوم،خريج كلية الفنون الجميلة،الزمالك،شارك في العديد من المعارض المحلية والدولية،حقق الفنان الشاب عماد عزت نجاحات كثيرة على مدى مشواره الفنى،أقام ثلاثة معارض شخصية أخرها كان بالقاعة المستديرة بنقابة الفنانين التشكيليين بدار الأوبرا المصرية،يمتلك النحات عماد عزت إرثا فنيا ضخما؛تركه له أجدادنا الفراعنة،إرث يضع على عاتقه مسئولية كبيرة،لذلك وضعه الفنان هدفا ونبراسا للوصول إليه،.أجرى موقع عرب 22 هذا الحوار مع الفنان المتميز عماد عزت لنتعرف على مشواره الفنى .

فى البداية نود أن نعرف من هو الفنان عماد عزت؟
عماد عزت جرجس،فنان تشكيلى (نحات)،خريج كلية الفنون الجميلة،الزمالك،أول دفعتى قسم النحت،سنة 2005م،عضو نقابة الفنانين التشكيليين وعضويات آخرى كثيرة،.مشارك فعال فى حركة الفن التشكيلى من سنة 2000م.حاصل على العديد من الجوائز وشهادات التقدير المحلية والدولية لدى العديد من المقتنيات فى متحف الفن المصرى الحديث ومحافظة الفيوم ومحافظة البحر الأحمر،دولة تونس الشقيقة ومقتنيات آخرى لدى أشخاص داخل وخارج مصر.حدثنا عن بدايتك فى فن النحت؟
بدايتى مع الفن عموما كانت منذ الصغر وساعدنى على ذلك نشأتى فى حى شعبى بمحافظة الفيوم يجمع بين طياته المحبة والمودة والسلام كما كان يوجد به أيضا حرافيين وفنيين فبدأ شغفى بالفن وأخذت أجرب منذ نعومة أظافرى فى خامات كبقايا الخشب.وبأدوات بسيطة جدا كنت أصنع أشكال بسيطة جدا وكانت تنال إعجاب كل من حولى ومن هنا أخذ الفن ينمو وينمو بداخلى كالزهور داخل بستان وجدانى.هل هناك خطوات أساسية لبداية أى عمل فنى ؟
عندما أنوى القيام بإحدي أعمالى الفنية أترك الحس والحواس تترجم ما قد مريت به من مواقف حياتيه فأنا عاشق المواضيع البسيطة التى تلمس وجدان المتلقى البسيط غير الدارس للفنون لأن الفن هو لسان حال المجتمع.
ما موضوع منحوتاتك؟ وأى موضوع يغلب عليها؟
مواضيع أعمالى الفنية لا يخلو منها العنصر البشرى فالإنسان هو الكائن الذى ميزه الله عز وجل بكل ما هو قيم وجميل وأيضا وثقته الحضارات القديمة كحضارتنا المصرية .وأهتم بمواضيع الحياة كالأمومة والأسرة والحب والإحتواء فالفن بالنسبة لى هو تبسيط الواقع بإحساس الفنان المبدع ليصل إلى المتلقى البسيط.ما المراحل التى يمر بها إنجازك الفنى بدء من مراحل تبلور الفكرة فى ذهنك وانتهاء بتجسيدها فى واقع فنى ملموس؟
عندما يسبح فكرى فى سماء الخيال أنسج منه خيوط الواقع متحدة بأحلامى وإحساسى وأدون الفكرة كخطوط بسيطة على الورق ثم أقوم بعمل مجسم صغير (إسكيز).من الطين الأسوانى للوصول لحلول تشكيلية قبل الشروع فى تنفيذ الفكرة على هيئة منحوتة بسيطة تحمل فى طياتها الكثير والكثير من الفكر والإحساس والجهد والعمل المتواصل وبعد ذالك أقوم بإعداد الخامة التى أقوم بعمل التمثال منه  كالأحجار أو الخشب كل موضوع وله خامة تناسبه وترفع من شأنه.

حدثنا عن أقرب الأعمال لك ؟
لا يوجد لدى عمل مفضل عن الآخر لأنى أعتبر أعمالى كلها كأبنائى وقطعة منى فهل يعقل أن نفضل إبن عن آخر أبدا فكل عمل له مكانة فى قلبى ووجدانى ومشاعرى وأحاسيسى.
ما أقرب الخامات إلى الفنان عماد عزت ؟
من أكثر الخامات التى أعشقها هى خامة الحجر الجيرى لما له من بعد تاريخى يصل إلى العصور الأولى لنشأة الإنسان فعرف النحت على الحجر قبل معرفة الإنسان للكتابة ومن هنا فأنا أعشقة وأيضا المصريين القدماء استخدموه فى بناء الأهرامات وأيضا التماثيل فالحجر هو من خير طبيعة أرض مصر ويحدد هويتنا المصرية وأنا كفنان مصرى أعشقه ودائم البحث والغوص فى بحوره للوصول إلى الروح الكامنة فيه.

ماهي أهم المعارض المحلية و الدولية التى شاركت فيها ؟
شاركت فى معارض كثيرة مثل صالون الشباب وجمعية محبى الفنون الجميلة ومعارض وزارة الثقافة وبينالي بورسعيد وصالون الآتيليه واشتركت فى معارض دولية كثيرة آخرها معرض نسمات البحر الأحمر ملتقي الخرجي الدولي الأول وقمت بعمل ثلاث معارض خاصة الأول سنة 2005،بقصر ثقافة الفيوم،والثانى 2008،والثالث 2009 بالقاعة المستديرة بنقابة الفنانين التشكيليين بدار الأوبرا المصرية.

ما هى مشاريعك القادمة فى عالم الفن التشكيلى؟
ما أحلم به هو فن نقى،فن خاليا من المواضيع المزعجة أو المحبطة؛فن يمكن أن يكون مناسبا للناس جميعا أريد لفنى أن يكون ذو تأثير على العقل والوجدان أريده أن يكون شيئا ما يشبه المكان الجيد الذى يوفر لك الراحة بعد العناء كقول هنرى ماتيس.أخيرا كلمة لمحبى الفن التشكيلى فى الوطن العربى.
الفن هو أساس رقى وتقدم الشعوب فلا حضارة بدون فن  فيجب علينا أن نهتم بالفن التشكيلى وندعمة ونؤيده بالعمل والجهد لنكمل ما قد أستلمناه من أجدادنا القدماء فالفن هو الجسر الذى يعبر بالزمن عبر التاريخ  فالفنان التشكيلى المبدع يرى ما لا يُرى ويكتشفه بإحساسه ويترجمه بأسلوبه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*