حوار (عرب 22) مع الفنانة التشكيلية مَزون الشكيلي من سلطنة عمان

0

الفنانة مزون الشكيلي من سلطنة عمان، مهندسة مدنية وشغوفة بالفن، لم تدرس الفن أكاديميًا ولكن كان تعلمًا ذاتيًا، أحبت الرسم منذ نعومة أظافرها ولكن لم تمارسه بشكل مستمر بحكم الدراسة، في السنوات الخمس الأخيرة استمرت في الرسم والتعلم وشاركت في العديد من المعارض وقدمت الورش التدريبية كذلك .تجد أن الفن والرسم جديران بأن يقدما رسالة عن طريق رسم لوحات ذا هدف معين تعكس حالة ما وليس مجرد ألوان على لوحة بيضاء.تميل إلي الرسم الواقعي (بورتريه) باستخدام الألوان الخشبية والفحم و الآن تعمل على الألوان الزيتية، خلال السنتين الماضيتين نفذت أكثر من ٧٠ طلبية رسم بمختلف المقاسات.(عرب22) التقت الفنانة التشكيلية (مَزون الشكيلي) لتحدثنا حول بداياتها الفنية التي انطلقت منها إلى عالم الفن التشكيلي.منذ متى بدأتْ موهبة الرسم تظهر ملامحها لديك؟ ومَنْ اكتشف هذه الميول عندك؟
أحببت الرسم منذ نعومة أظافري وأحتفظ بالعديد من أعمالي القديمة وأنا في سن مبكرة، العائلة وأستاذتي لمادة الفنون هما من اكتشفا شغفي للرسم.
أي الموضوعات التي تحبين أن تعبري عنها من خلال الرسم؟
أجد أن الفن بكل أشكاله “رسالة” ،دائما ما أبحث عن موضوع هادف تعكس حالة إنسانية وكذلك أعمل دائما على أن تكون أعمالي محتوية على طاقة أو تغذية بصرية يستشعر بها الناظر إليها.
هل من لون يغريك أم هي ألوان مركبة؟
كل الألوان ألواني ،وأحب كل الدرجات.وأدرك تمامًا أن لكل لون معنى وتأثير معين؛ لذلك استخدم ما بوسعي من الألوان وإن كان بتفاوت مختلف هذا يشعرني بالرضا حيث أنني لم أتجاهل أي لون.
شاركتِ في العديد من المعارض الفنية، حدثينا عن أهم هذه المشاركات؟
نعم، شاركت بعشرات المعارض على مستوى الجامعات و الأندية والمعارض المحلية، ومن أحدث المعارض التي شاركت فيها كان شهر نوفمبر المنصرم وحصلت على المركز الثالث المعرض تحت رعاية صاحب السمو فراس بن فاتك آل سعيد، وسعيدة جدًا بأنه اختار لوحتي كذكرى له عن المعرض.
ماذا عن هواياتك الأخرى غير الرسم؟
الكتابة والطبخ، وأحب الاطلاع على التاريخ كثيرًا.
أخيرًا، ما هو طموحك كفنانة ورسامة؟
لم أنفذ أي معرض خاص بي ولكن أسعى حاليًا إليه وأود أن أدمج فيه العديد من المحاور كي يكون معرضًا لمجمل أفكاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

ArabicEnglishFrenchGermanHindiItalian