الفنان التشكيلى المغربى رضوان دلولى والمزج بين الأصالة والمعاصرة

25/1/2020

2٬979

الفنان التشكيلى المغربى رضوان دلولى كتب عنه محمد البندورى :”أعمال الفنان رضوان ترتكز على نمط تعبيرى،يمتح مقوماته من الانفعال الباطنى حيث تتبدى أعماله كوصف يعبر عن معانى نفسية أوذهنية .وبالرغم من انزياحه أحيانا نحو المبهم،إلا أنه يصنع أشكالا تعبيرية،يصيغها فى اللون الواحد،ويردفه بجنسه لينسج منهما المادة التعبيرية.أجرى موقع عرب 22 هذا الحوار لنتعرف أكثر على تجربته التشكيلية.

الفنّان التشكيلى رضوان دلولى، حدّثنا قليلا عن نفسك، كيف تُعرّف نفسك للقارئ؟
رضوان دلولى فنان تشكيلى مغربى ترعرعت بالدار البيضاء وعشقت الرسم منذ صغرى. متى اكتشفت موهبتك؟ ومن اكتشف ميولك الفنية الأولى؟
رسمت علي طاولات المدرسة أيام الصغر وكنت أوبخ من طرف المعلمين آنذاك-لم تتح إلي الفرصة أن أدرس الأنشطة الفنية في الصغر وكان زملائي يشجعوننى على الرسم وفي التوجه إعدادى كانت فرصتى لاختيار شعبة الفنون التشكيلية ومن هناك انطلقت موهبتى لأن برنامج هذه  الشعبة يعتمد أساسًا على  صقل الموهبة عند الطالب،كان البرنامج الدراسى متنوعًا -دراسة تاريخ الفن-دراسة الحجم-التعبير التشكيلى-دراسة الأبعاد الهندسية-الإبداع الإشهارى، بعد حصولى على الباكالوريا انتقلت علي مارسيليا ودرست لمدة 3 سنوات شعبة التواصل تخصص كرافيكي هدا الاختيار كان لضمان مستقبلى لأن التخصص في شعبة الصباغة لايضمن الاستقرار بالنسبة لى،كنت استغل أوقات الفراغ للصباغة والتعبير عن أفكارى.

من أين يستمد رضوان دلولى مواضيع أعماله ؟
أعتمد في أعمالى عن البحث في مواضيع المزج بين الأصالة والمعاصرة ؛استقرارى بمدينة مراكش كان له فضل كبير في صقل موهبتى لما تسخر به هذه المدينة من ألوان ساخنة وحرف تقليدية ومواد طبيعية تزرع  شحنة التعبير والتشكيل.ما أهم المعارض الفنيَّة التي شاركت فيها ؟
لازال أمامى 6 سنوات على التقاعد،فقد أعددت مرسمًا خاصًا لذالك سيساعدنى علي العمل بشكل مسثمر إن أطال الله عمرى فقلة الوقت لم تساعدنى في حياتى على المشاركة في معارض كنت أتلقى دعواتها من داخل الوطن وخارجه.من هو الرسام العربى أو العالمى الذي أثّر بك كثيرًا على المستويين الشخصى والفنى؟
إن الساحة العربية تزخر بفنانين كبار ومن بين الفنانين المغاربة اللذين أثروا في مسارى الفنى،اللائحة طويلة أذكر منهم الراحل القاسمى،الفنان ربيع،الفنان الحريرى،شبعة،ميلود الابيض،المليحي،أما الفنانين العالميين الكسندر كالدر،بيار سولاج.

ما هى مشاريعك القادمة فى عالم الفن التشكيلى ؟
طموحاتي المستقبلية التفرغ للفن بمرسمي والمشاركة في معارض متنوعة والاهتمام بشكل كبير بالميدان التشكيلى.
هل هناك خط أساسي يربط بين مختلف مضامين لوحاتك؟
 الخط الرابط في أعمالي يبقي دائمًا الأصالة والمعاصرة وخلق إبداع مقبول عند المهتمين بالتشكيل داخل الوطن وخارجه.كيف تقيم التجربة التشكيلية المغربية في المرحلة الراهنة؟
 التجربة التشكيلية المغربية فإنها بخير وعلى خير -بإذن الله- هناك موجة كبيرة من الشباب ذ وى أساليب محبوبة عند الجميع وكم منهم من بلغوا العالمية في السنوات الأخيرة.ماذا عن هواياتك الأخرى غير الرسم؟
 المشى بالمدينة العتيقة واكتشاف الحرف التقليدية ومشاهدة مهارات الصناع أثناء عملهم.
أخيرا كلمة لمحبى الفن التشكيلى فى الوطن العربى
أناشد محبي الفن بالمثابرة على حضور المعارض ومؤازرة الفنانين لأن التشجعيع له دور كبير في مسيرة الفنانين،كل هذا يزيد من الثقة بالنفس و حب مسايرة الإبداع والإنتاج،أما نصيحتى لجميع الفنانين عدم الغرور والسير في طريق البحث والمثابرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*