الفنان التشكيلى العراقى…أحمد غريب

765

1-من هو أحمد غريب؟
 فنان تشكيلي خريج دبلوم عالي فنون جميلة ثم كلية الفنون الجميلة، دورة في النحت الرليف أمريكا، مدرس فنون جميلة رسم ونحت وخزف.
2_هل اختارك الفن ؟أم أنت اخترته ،وماقصتك مع الفن؟
 بالحقيقة أنا أنحدر من عائلة فنية معروفة بالعراق كل أخوتي فنانين وهذا كان مدعاة فخر بالنسبة لي.
3_هل لك طقوس خاصة بالرسم؟
 أنا عندما أرسم أحب الاستماع إلى الراحل محمد صديق المنشاوي رحمه الله ،وأعمل في مرسمي الخاص وأسمع الموسيقى الكلاسيك وأحب الرسم ليلا.
4-بمن تأثرت من الفنانين العالمين؟
 بالبداية أنا ابن حضارة عريقة هي ملهمتي في فني الحضارة السومرية حيث اطلعت عليها بكثافة وقرأت وبحثت وشاهدت المتاحف لهذه الحضارة العريقة والتي افتخر بكوني سومريا ومن الأساتذة الفنانين الذين اعشق أعمالهم هم الراحل الفنان :محمد مهر الدين والفنان :ضياء العزاوي حيث اتيحت لي الفرصة لكي أعمل معهم مباشرة وكانت تجربة رائعة وكبيرة ومن النحاتين الذين اعشق أعمالهم النحات البريطاني هنري مور
5-بما تشعر بعد انتهاىك من العمل الفني؟
 بعد الإنتهاء من العمل الفني اشعر بسعادة كبيرة لإنه عبارة عن طرح فكرة أو رسالة احب أن تصل إلى المجتمع كما يحتاج الحبيب يبعث رسالة إلى حبيبته هذه علاقة المنتج الفني عندي.
العمل الأقرب إلى قلبي هو نحت من الكرانيت اسمه الأمومة وطبعا أنا أحب أعمالي لأنها تمثلني بدون تزويق.
6-أنت كفنان كيف تطور مهاراتك؟
تطوير المهارات المعرفية بالفن من خلال المتابعة بالعمل الفني أما التطوير الفكري فهو من خلال الإطلاع على كل ما هو جديد في عالم الفن وطبعا كبدايةلابد من دارسة تاريخ الفنون والاطلاع على المدارس الفنية والحضارات القديمة لكي يتسنى لك معرفة موقعك من هذا العالم الكبير وطبعا هما مطلبين رئيسيين  للفنان منخلال عملية التراكم المعرفي يبدأ الفنان بالتطور.
7:ماهي مشاريعك القادمة في عالم الفن التشكيلي ؟
 إن شاء الله أنا بصدد الإعداد إلى معرض مع فنانة اعتز بها وأجلها واعتبرها الفنانة القريبة إلى روحي لما لها من صدق في طرحها الفني وهذا مدعاة فخر للعمل معا في معرض مشترك إن شاء الله في السنة القادمة.
8:بما تنصح الفنانين الشباب؟
انصحهم بأن يقرأوا الفن بالبداية وتاريخه وأن يعملوا على أنفسهم بشكل جيد ولايخرجوا أعمال سريعة لمجرد عرضها بل يفكروا بالعمل قبل طرحه وأن يتابعوا الحركات الفنية والمعارض المقامة والمهرجانات لما لها من فاىدة كبيرة في اكتساب الخبرات.
9:كلمة اخيرة للقراء في الوطن العربي
 أتمنى على القارئ العربي أن يتذكرأنه ابن حضارة وابن موروث، وأن ينتقي ما يقرأه وأن يحرص على أن يكون متواجًدا في المحافل الثقافية ويكون داعمًا  للثقافة بحضوره ويكون له دورا فيها.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*