الفنان التشكيلى السعودى ميرزا الصالح” من فنانى الجيل الثاني فى المملكة”

2٬174

الفنان التشكيلي والشاعر السعودي ميرزا حسين عبد الله الصالح، من مواليد مدينة صفوى بالمنطقة الشرقية 1373هـ /1954م ،حاصل على دبلوم معهد التربية الفنية للمعلمين بالرياض 92-1393هـ، كان يعمل في سلك التعليم،والآن متقاعد ومتفرغ للفن التشكيلي.

من رواد الجيل الثاني في الحراك التشكيلي السعودي،من ضمن 15 فنانًا تشكيليًا سعوديًا اختيروا من قبل القائمين على الحركة التشكيلية السعودية آنذاك للقاء صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب بالسعودية بغرض تفريغهم للفن التشكيلي.للدفع بالحركة التشكيلية للأمام وتطويرها لمواكبة الفن التشكيلي العربي والعالمي حائزعلى الكثير من الجوائز التقديرية الأولى والتشجيعية وعلى العديد من الأوسمة التقديرية والشهادات التقديرية المتميزة.

أقام ٢٠معرضَا شخصيًا وشارك في أكثر من ٣٥٠ معرضًا جماعيًا على مدى ٤٥عام، شارك في الكثير من الملتقيات والمهرجانات التشكيلية والثقافية والشعرية في تونس وأوروبا بباريس وتولوز في فرنسا وليكانتي بأسبانيا والمغرب ودول الخليج ومصر وسوريا وإيران وماليزيا والأردن أيضًا عرضت لوحاته في معارض دولية في تشيميا وروما وميونيخ، أقيم له ٤ معارض شخصية في صلالة عمان والشارقة الإمارات والكويت والبحرين له ديوانان مطبوعان ومنشوران أحدهما باللغة العربية الفصحى بعنوان “ثرثرة الروح” والأخر بالعامية بعنوان” شراع بلا مرسى”

ومثل المملكة في العديد من المعارض الخارجية الجماعية في (روما – سويسرا – ألمانيا – تشيكيا – البرتغال – المغرب – قطر – الهند – إيران – الإمارات العربية المتحدة ).

أقام أمسيتين شعريتين في السعودية والبحرين.عضو جمعية الثقافة والفنون بالمملكة العربية السعودية،عضو جمعية الفنون التشكيلية بالمملكة العربية السعودية،عضو جمعية الإمارات للفنون التشكيلية،عضو جمعية البحرين للفنون التشكيلية،عضو جمعية البحرين للفن المعاصر،عضو مجلس إدارة نادي الصفا سابقًا وعضو شرف بالنادي ،له عدة تصاميم للعديد من الشعارات (اللوغو) مشارك في الكثير من المنتديات الفنية والشعرية العربية وقد لاقت إبداعته اعجابًا كبيرًا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*