الفنان أشرف الأزهرى و”عودة الصيادين” من بحيرة المنزلة

2٬466

الفنان أشرف الأزهرى،ابن محافظة الدقهلية،وتحديدًا مدينة المطرية ؛ التى أنجبت سيد حجاب و زكريا الحجاوى وغيرهم فى شتى المجالات،شقيق الفنان التشكيلى محمد الأزهرى ؛ وهو المشجع الأول له فى طريق الفن التشكيلى،يجد نفسه فى  الواقعية التأثيرية ، معظم منجزاته رصدًا لذاكرته البصرية  فى مدينة المطرية ،شارك فى العديد من الملتقيات داخل مصر وخارجها .كان لموقع عرب 22 هذا الحوار الممتع والشيق مع الفنان أشرف الأزهرى.
فى البداية نود أن نعرف من هو الفنان أشرف الأزهرى؟
بداية أنا أعتبر نفسى من المحظوظين أن أكون من مواليد مدينة المطرية بمحافظة الدقهلية ، عام 1964، تخرجت فى كلية التربية قسم اللغة الإنجليزية . وأقيم الآن فى مدينة بورسعيد .
متى بدأ الفنان أشرف الأزهرى الدخول فى عالم الفن التشكيلى ؟ ومن شجعك عليه؟
بدأت الدخول لعالم الفن التشكيلى فى بداية المرحلة الإبتدائية عندما وجدت شقيقى الأكبر الفنان محمد الأزهرى يرسم وأنا أتابع باهتمام .وعندما طلبت منه التجربة ومنحنى إياها وأجدت ،كان هو أول من شجعنى ونصحنى ألا أتوقف . وفى جميع مراحل التعليم كنت ممثلاً لمدرستى فى جميع المسابقات، فاطلقوا على لقب “الفنان” والتى كنت أعتقد أن معناها “الشاطر” . وفى نهاية كل عام يطلب منى معلم التربية الفنية أن يحتفظ بكراسة الرسم الخاصة بى . وبالطبع كان هذا تشجيعًا آخر.
ماهي أول لوحة لك ؟
لا أذكر بالتحديد أول لوحة لى ولكن تٌسأل عنها أمى الحبيبة التى عانت من لوحاتى ولوحات أخى على جدران وأثاث المنزل فلم يكن لدينا من الخامات والأدوات إلا البدائية منها والمتاحة.ما الدور الذى لعبته مدينة المطرية فى منجزات أشرف الأزهرى ؟
مدينة المطرية جميلة مثلها مثل كل المدن المصرية ، وقد حبانى الله عينًا ترى كل الصور الجمالية بها ، فإطلالتها على بحيرة المنزلة لا تمر مرور الكرام على عين فنان شاهد الصيادين ذهابًا للصيد وعودة . ذهبت معهم فى رحلات صيد وتعايشت معهم حتى تشبعت ذاكرتى .ومنها آخر لوحاتى ( عودة الصيادين ) . فحينما تبحث عن البساطة والطيبة اذهب إلى أطراف البحيرة مع بزوغ الشمس لترى عروسًا قد تزينت بالأشرعة والصوارى .وستعلم أنها بلد سيد حجاب وزكريا الحجاوى والفنان محمد منصور وفتحى جلال مدرب منتخب مصر فى رفع الأثقال أوليمبياد ريو الماضية والبطلة هداية ملاك برونزية ريو وأيمن أشرف لاعب منتخب مصر فى كأس العالم .وهذه أمثلة وليس حصر.أنت الآن فنان مشهور ومعروف محليًّا وخارج البلاد .. كيف وصلت إلى كل هذه الشهرة؟
الشهرة لا تأتى جزافًا ، فلولا فضل الله ما كانت ؛ ولأنى دائمًا أطمع فى المزيد من التقدم استمعت لآراء الآخرين وزرت متاحف عدة وتابعت أعمال العديد من  الفنانين واقتديت بهم لأجد لى مكانًا بينهم .( ومن لايحب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر ).
مشكلة فهم اللوحة أو غموضها بالنسبة للمشاهد ما دور كل من الفنان والمشاهد فيها؟
الفن التشكيلى أداة جمالية ، فالعمل لا يجب أن يؤذى عين المتلقى ويجب أن يحمل معنى مقصودًا ومباشرًا .ولابد للفنان أن يعمل على ذلك أو يضع مع كل لوحة كتالوجًا لشرح وجهة نظره.هل حقق الفنان أشرف الأزهرى ما كان يتمناه فى الفن التشكيلى؟
مازال أمامى الكثير ولم أخرج كل ما فى جعبتى ، فالفنان يعمل حتى تأبى يداه أن تساعده ، ولذا لم أشعر أننى حققت كل ما أتمناه .
ما الشيء الذي يحرك بداخلك حس الفنان لتبدع عبر الريشة والألوان؟
كل فنان يمتلك الحس الفنى الذى يجعله يرى الجمال حتى لو كان مغلفًا بالقبح . ومنها تخرج فكرة العمل أو موضوع اللوحة والذى يقدر بنصف العمل.الذات الإبداعية عند الفنان هل تمحورها المدرسة التي ينتمى إليها؟
فى بداياتى تعددت أعمالى بين مدارس شتى ، حتى وصلت للواقعية التأثيرية ، وهنا وجدت نفسى.
هل هناك خط أساسى يربط بين مختلف مضامين لوحاتك؟
نعم هناك خط أساسى ، فلوحاتى أستشفها من البيئة المصرية الأصيلة التى عشت فيها وهى زاخرة بالأفكار والموضوعات التى تهتم بقضايا الإنسان البسيط .
ما هى مشاركتك في هذا الميدان على مستوى الفن التشكيلى في مصر ؟
مشاركتى فى ميدان الفن التشكيلى فى مصر أو الوطن العربى لا تتعدى كونى تشكيليًا أمثل بلدى فى محافل دولية داخل مصر وخارجها ، وحصد العديد من الجوائز الدولية ، ولى مقتنيات فى معظم دول الوطن العربى وأوروبا.كيف تقيّم الحركة الفنية التشكيلية في مصر ؟
الحركة التشكيلية فى مصر زاخرة بالقمم والقامات الفنية التى أحسد نفسى أنى عاصرتهم وتعايشت معهم . ولكن بكل أسف فالحركة التشكيلية لم تحظ باهتمام المسؤلين كباقى قطاعات الفنون والثقافة فى مصر.
ما هى مشاريعك القادمة فى عالم الفن التشكيلى ؟
لدينا خطة مستقبلية لنشر الفن والثقافات المصرية فى عدة دول أوربية نبدأها إن شاء الله بمعرض فى إيطاليا برعاية قنصل مصر فى ميلانو.
أخيرا كلمة لمحبى الفن التشكيلى فى الوطن العربى
الكلمة أوجهها للفنانين الشباب ، اذا لم تأت بعمل مختلف ومبهر ومغاير للآخرين فأنت مازلت مكانك ولم تتقدم فالفنان هو من يأتى بما لم يأت به غيره . اجعل ذاكرتك هى مخزن أفكارك للموضوعات . ابتكر واطلق العنان لخيالك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*