الفنانة نجلاء لحبيبي : أترجم جماليات الكون بأسلوبى وألوانى

1٬400

نجلاء لحبيبى،فنانة عصامية،ابنة مدينة آسفى،المملكة المغربية،متعددة المواهب فهى رسامة ومصممة أزياء وتكتب الشعر وحباها الله بصوت جميل،تربت على الشجن الأصيل فكان والدها من عشاق عبد الحليم حافظ،بدأت بالمدرسة الواقعية،تتميز الآن بأسلوب يجمع  بين السيريالية والتكعيبية،تتميز منجزاتها بالألوان الفاقعة والخطوط المتداخلة والأشكال الشفافة،أجرى موقع عرب 22 هذا الحوار الشيق مع لحبيبى .

فى البداية نود أن نعرف من هى نجلاء لحبيبي؟
نجلاء لحبيبي فنانة تشكيلية مغربية الجنسية،حاصلة علی شهادۃ الباكالوريا،علوم تجريبية ومصممة أزياء ورسم الموديلات أربع طرق ,ِفرنسية ,ايطالية, بلغارية.و هي ابنة مدينة آسفي حاضرۃ المحيط.وهي مدينة ساحلية عشقتها وعشقت ذكرياتي الجميلة بها .باعتبارها ملهمتي  لجمال تضاريسها ولتميزها بالطين والفخار.متى بدأت نجلاء لحبيبي الدخول فى عالم الفن التشكيلى ؟ ومن شجعك عليه؟
نشأت في بيت يعشق أهله كل ما هو جميل،أمي رحمها ﷲ كانت اتار في وزارۃ الصحة وهي امراۃ  أنيقة في ملبسها وأثات بيتها وأبي رجل تعليم بفكر سياسي عاشق لعبد الحليم حافظ  حيت كنت استيقظ كل صباح علی نغماته الرومانسية. البداية الفنية كانت مند أن تعلمت امساك القلم حيث كنت أرسم علی أي شيء،ورق ،لوح،كان عمري لا يتجاوز الخمس سنوات،كنت أعشق كل ما هو جميل وأترجمه علی ورق أو لوح.حتی أني أتدكر أنني كنت أصنع أشياء بورق الشوكولاتة وبعض المواد المختصة بالبناء عندما كان أبي يصلح المنزل .وكان ذلك قبل دخولي إلی المدرسة.حيت كنت أتذكر ضحكة أبي  مندهشا ومتفاجئا  لما يراه من أشياء أو رسومات أصنعها.
بكل صراحة كان والداي هما اللذان شجعانى؛ خصوصا أمي ولكن تخوفهم من أن أسلك طريق الفن كان حاجزا بالنسبة لي لاعتبارهم أن الفن ليس له مستقبل والفنان يعاني كل حياته وأيضا خوفا منهم علی دراستي.ماذا عن بداية اللوحة الفنية الأولى؟
بالنسبة للوحتي الأولی كانت عروسة بباقة ورد وكانت في مسابقة في الصف الأول الإبتدائى،ولوحاتي في بدايتي كانت قلم رصاص وبورتريهات لكل من أعرف،لأن القلم الرصاص  والورقة البيضاء كانا عشقي مند طفولتي،فعندما تحضر لي أمي أوراقا بيضاء بدون سطور كأنها احضرت لي العالم بأسره.
ماهي نظرتك إلى الفنانات التشكيليات وكيف تقيمين نتاجاتهن …؟
كل فنانة وكل عمل وتقييمه،هناك فنانات رائعات ومستواهن وخيالهن جد مشرف صراحة ولكن للأسف الشديد أری موجة من الفنانات التي ليس لهن صلة بالفن ويرسمن عالما مزيفا لهن ليسرقن فرص الموهوبات .بقليل من المال في عالم مزيف وحتی أعمالهن أفسدت عالم الفن الجميل المميز.
من هو الرسام العربي أو العالمى الذي أثّر بكِ كثيرًا على المستويين الشخصي و الفني؟
صراحة هناك أعمال رائعة لفنانين عرب وأجانب وهناك الكتير من الفنانين الذين تبهرني أعمالهم؛ مغاربة وعرب؛ولكن الأسلوب الذي أبهرني بحق أسلوب صديقي وزميلي الفنان الهواري أحمد،مغربي الجنسية لأنه قريب من أسلوبي ولوحاته تتركني واقفة متأملة لساعات مع احترامي لأعمال اصدقائى وإعجابي بها ، الفنان يحيی المهزوز في الواقعية جميلة جدا وهو أولٌ من شجعني علی أسلوبي الحالي الأستاد الرائع الفنان حصاري المعطي .أسلوب رائع ومتميز.وبعض الأصدقاء الرائعين ماشاء ﷲ. من أين تستمد نجلاء لحبيبي مواضيع أعمالها ؟ ومتى ترسمين لوحاتك ؟
استمد مواضيعي من كل شيء جميل في الكون واترجمه بأسلوبي وألواني،أرسم حين تأتيني الرغبة في ذلك  مثل أي مدمن حين أحتاج لأن أرسم يجب أن أحضر التوب والصباغة وأترك العالم بأسره لكي أنفرد بريشتي وألواني.
هل يحتاج الفنان التشكيلي إلى جو نفسي معين لكي يرسم ويُبدع؟
أكيد يحتاج الفنان لجو معين ليرسم ،إما فرح شديد  أو ألم  يترجمه في لوحته فالفن ترجمة لما يحسه الفنان علی لوحته إن كان رساما أو علی آلته إن كان موسيقيا أو علی ورقته إن كان كاتبا أو شاعرا .ما هي المدارس التي تأثرت بها نجلاء لحبيبي في مسارها الفني؟
باعتباري فنانة عصامية لم أدرس في مدارس فن الرسم كانت مدرستي ككل فنان عصامي هي المدرسة الواقعية حين كنت أنقل كل ما أراه جميلا ولكني طورت موهبتي واطلقت العنان لمخيلتي وسمت للحرية أن تدخل ميدان تجربتي فتفردت بأسلوب يميزني شبيه بالسريالية والتكعيبية.
هل هناك خط أساسي يربط بين مختلف مضامين لوحاتك؟
نعم هناك خط أساسي يربط بين مختلف لوحاتي وهي الألوان الفاقعة والخطوط المتداخلة والأشكال الشفافة.
ماذا عن هواياتك الأخرى غير الرسم؟
بالنسبۃ لمواهبي الأخری فإني ساقول أن كل فن مكمل للاخر وكل فنان يكون شامل لعدۃ مواهب هذا رأيي من خلال شخصيتي،أنا زيادۃ علی أني أرسم فأنا أجيد الغناء بل أعشقه وصوتي جميل أيضا ،أكتب الشعر رغم أني لا أتقن قواعده ولكني أكتب ما أحسه .
أخيرا كلمة لمحبى الفن التشكيلى فى الوطن العربى
لكل محبي الفن التشكيلي في الوطن العربي،أقول لكم أنتم السند و بكم نستمر ومنكم نستلهم .ولكل فناني العرب أقول لكم،الريشة العربية من أجمل الريشات وأعذبها لحنا والألوان والمواضيع العربية تتميز بسحر خاص لا يمكن تصوره.

 

تعليق 1
  1. فاطمة الزهراء يقول

    دوما تألق ونجاح ومسيره موفقه بإذن الله كما عهدتك فنانه رائعه ومتفوقه في أعمالها بأسلوبها راقي وجميل في لوحاتها التي تأسرك بموضوعتها عميقه واقعيه وشخصيتها مرحه ولطيفه وجذابه وقويه
    تحياتي لك فنانه نجلاء 🌹 .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*