الفنانة الفلسطينية عزة الشيخ : نحن شعب يستحق الحياة

الفنانة عزة الشيخ من مواليد غزة،فلسطين،تأثرت بالفنان الفلسطينى كامل المغنى،تهوى المدرسة التكعيبية التجريدية والرمزية،تدمج فى لوحاتها جميع الرموز التراثية الفلسطينية وتقدمها للمتلقى.شعارها نحن شعب يستحق الحياة.أجرى عرب 22 هذا الحوار مع الفنانة عزة الشيخ.

فى البداية نود أن نعرف من هى عزة الشيخ؟
عزة حسن الشيخ أحمد مواليد غزة فلسطين .
متى بدأت عزة الشيخ الدخول فى عالم الفن التشكيلى ؟ ومن شجعك عليه؟
بدأت الرسم منذ الطفولة وفزت في المسابقات المدرسية،شجعني و الداي،وكان والدي دائما  يشتري لي الألوان الخشبية والمائية .ماذا عن بداية اللوحة الفنية الأولى؟
أول لوحة رسمتها كنت بالصف العاشر وفازت على مستوى الضفة والقطاع وكانت محفز لأن أقرر  التخصص الفني .
ماهي نظرتك إلى الفنانات التشكيليات وكيف تقيمين نتاجاتهن …؟
احترم الفن وأهله بجميع المدارس ولكن كوني من غزة ومحاصرة فأعمالي لم تجد لها المكان الصحيح والتقدير الجيد .
من هو الرسام العربي أو العالمى الذي أثّر بكِ كثيرًا على المستويين الشخصي و الفني؟
من الفنانين العالميين الذين وجدت لهم تأثيرًا كبيرًا على “بيكاسو” ومن فناني فلسطين “كامل المغني”.كيف تقدم عزة الشيخ قضية فلسطين للعالم ؟
من خلال رسوماتي أحاول دمج جميع الرموز التراثية وأحيانا استحداث بعضها كما استخدم الألوان الصاخبة والعصرية.
من أين تستمد عزة الشيخ مواضيع أعمالها ؟ومتى ترسمين لوحاتك ؟
استمد موضوعاتي من الأحداث التي تمر بغزة؛كالحرب كما أرسم البحر والشمس والفخار والثوب الفلسطيني،شجر النخيل،الأبنية الدينية
التناقض بين الموت والحياة،شعاري دائما نحن شعب يستحق الحياة وبامكاننا أن نبدع كغيرنا من شعوب العالم على الرغم من قلة الإمكانيات وشح الوعي الفني،أرسم لوحاتي في حالة صفاء مع نفسي تكون مشاعري متاججة إما حزينة أو فرحة وأذكر هنالك بعض الأعمال رسمتها وأنا أبكي؛  أعمال ألوانها وموضوعها فرح ولكني كنت في قمة التعاسة وأنا أرسمها .هل يحتاج الفنان التشكيلي إلى جو نفسي معين لكي يرسم ويُبدع؟
طبعا نحن بحاجة لجو خاص ومعاملة خاصة من قبل الآخرين وهذا مطلب خرافي في ظل وجود مجتمع مغلق ذكوري ظالم في غزة.
ما هي المدارس التي تأثرت بها عزة الشيخ في مسارها الفني؟
تأثرت بالمدرسة التكعيبية التجريدية والرمزية .
هل هناك خط أساسي يربط بين مختلف مضامين لوحاتك؟
الخط الأساسي الذي يربط كل لوحاتي هو حالة العشق والجنون بالوطن. كيف تقيمين التجربة التشكيلية الفلسطينية في المرحلة الراهنة؟
التجربة التشكيلية في غزة جيدة ولكنها بحاجة لاحتضان وتبني،هنالك مبدعون في كل المدارس الفنية ولكن فقر في المعارض ولا يوجد متاحف ولا تسويق الخ .
ما هى مشاريعك القادمة فى عالم الفن التشكيلى ؟
لا أملك سوى أن أرسم لأتمرد على مرارة الواقع الصعب الذي نحيا .أخيرا كلمة لمحبى الفن التشكيلى فى الوطن العربى
كلمتي في النهاية لكل عشاق الفن في كل العالم،خلق الفن لينتشلنا من أحزاننا ليجعلنا نطير ونحلق،الفنان هو بإحساسه بكونه إنسان في المقام الأول وليس مجرد اتقان لضربات الفرشاة،انشروا الحب والسلام أينما حللتم ارتقوا بأعمالكم فهي موروث للأجيال القادمة وتحمل رسائل مهمة لا نريد أن نترك لأبنائنا مجرد شخابيط بلا معنى أو هدف .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*