الفنانة التشكيلية هايدى حسن “أصغر سيدة أعمال فى مصر”

22/11/2020

1٬046

تعتبر تجربة الفنانة هايدى حسن بتأسيس شركة خاصة بأعمال البورتريه؛تجربة جديدة ومتميزة فى مصر،هى فنانة تمتلك الموهبة بمعنى الكلمة،وتوظفها  لنجاح مشروعها الذى بدأ صغيرا وأصبح الآن من الشركات الرائدة فى فن البورتريه فى مصر.تم اختيارها لتشارك فى  مؤتمر التنوع البيولوجى بمدينة شرم الشيخ والذى حضره سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى عام 2018،كان لموقع عرب 22 هذا الحوار مع فنانتنا المبدعة هايدى حسن لنتعرف على تجربتها ومشوارها الفنى .

الفنّانة التشكيلية هايدى حسن،حدّثينا قليلا عن نفسك، كيف تُعرّفى نفسك للقارئ؟
هايدي حسن،معيدة بكلية الفنون التطبيقية ورسامة بورترية بجميع الخامات مثل : الفحم ، الباستيل ، الزيت و الديجيتال آرت.
متى بدأت الرسم؟ و ما هى أوّل رسوماتك؟
بدأت الرسم منذ الطفولة،وكان ذلك فى الثالثة من عمرى،وكان أول بورترية أرسمه كان للفنانة فاتن حمامة .
من اكتشف ميولك الفنية الأولى؟
عائلتى كلها شجعونى على الرسم و تحفيزى علي الاشتراك فى مسابقات الرسم الخاصة بالمدرسة والنادى ودائمًا كنت أحصل على المركز الأول فى كل المسابقات وقد حصلت على العديد من التكريمات فى تلك الفترة بفضل الله ،ومن هنا تم اكتشاف عائلتى لموهبتى ودعمونى بالأدوات اللازمة .

ما الخطوات التي تتبعها هايدى في رسم البورتوريه؟
الخطوات التى أتبعها فى رسم البورترية تختلف من خامة لأخرى،ولكن كلهم يشتركون فى أول خطوة وهى رسم الخطوط الرئيسية بالرصاص،خامة الفحم علي سبيل المثال يتم تجهيز الأدوات الخاصة بالفحم مثل الأقلام والبودرة وغيرها من خامات ثم يتم عمل ٣ مراحل لعمل البورتيه حتى ينتهى بالواقعية والجودة الممتازة التى تقدم للعميل،بالنسبه للباستيل هى مثل الفحم الفرق أنها تأخذ وقتا لخلط الألوان والتدريجات الموجودة حسب كل بورترية والآخر، بالنسبه للزيت يتم تجهيز الرسم بالرصاص فى البداية على قماش” التوال ” ثم تحضير درجات الألوان على بالتة خشب عالية الجودة بألوان الزيت المتنوعة ويأخذ من ٣ الى ٤ مراحل حتى يظهر البورتريه واقعى وصورة طبق الأصل من الشكل الطبيعى للوجه  .

ماذا عن هواياتك الأخرى غير الرسم؟
القراءة و الموسيقى لأنهما يدعمان هوايتى الأساسية وهى الرسم .
ما أهم المعارض الفنيَّة التى شاركتِ فيها ؟
معرض مؤتمر التنوع البيولوجى فى شرم الشيخ تحت رعاية وفى وجود السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية ،معرض ملتقى المرأة العربية تحت رعاية جامعة الدول العربية وسمو الأميرة هند بنت آل سعود ووزير الخارجية محمد العرابى الأسبق وفى وجود الكثير من الأمراء والسفراء الأجانب والعرب أيضًا،ثم مشاركتى فى كثير من المعارض الخاصة بكلية الفنون التطبيقية وساقية الصاوى ودار الأوبرا المصرية.

كيف جاءت فكرة شركتك؟ و كيف تفاعل الناس معها ؟
جاءت فكرة الشركة عندما بدأت التركيز على مهنتى الأساسية كرسامة وفنانة تشكيلية متخصصه فى فن البورتريه وأخذت الموضوع كاحتراف لفن البورتريه لذلك قررت تأسيس الشركة لتصبح أول شركة متخصصة فقط فى رسم البورتريه فهى تقدم أعلى جودة للعميل وبأفضل سعر ويكون التوصيل لكل بلاد العالم وليس مصر فقط بمعنى أن المنتج handmade  يتم تصديره للخارج أيضًا ولا يبقى منتج محلى فقط .

ومن هنا أصبح اسم الشركة ينتشر وتم عمل بورتريهات للعديد من الفنانين والمشاهير والأمراء والوزراء مثل : الفنان الكبير ملك المسرح الفنان محمد صبحى وسمو الأميرة هند بنت آل سعود،وبدأت بالفعل فى تكبير فريق العمل بالشركة حيث يوجد العديد من المتخصصين فى جميع المجالات داخل شركتنا فيوجد أفراد متخصصين فقط فى التسويق و social media وآخرين فى الاعلانات وآخرين فى إدارة بيدج الشركة على الفيس بوك وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعى وأيضا آخرين فى خدمه العملاء والتوصيل .

الشركة مثل خليه النحل كل فرد له دور يقوم به وفى النهاية  يظهر منتج ممتاز يستحق ثقة العميل أما بالنسبه لتفاعل الناس مع الشركة بفضل الله التفاعل فوق الممتاز ودعمونا منذ البداية والحمد لله آراء العملاء كلها على البيدج على الفيس بوك إيجابية جدا وبيشهدوا بالجودة والدقة وسرعة التنفيذ والاستلام وبأفضل سعر مريح لجميع العملاء الكرام المميزين.

صفى لنا شعورك عندما علمت باختيار رئاسة الجمهورية لك للمشاركة مع سيادة الرئيس فى مؤتمر التنوع البيولوجى؟
شعرت بفرحة كبيرة وسعادة لا توصف بتقدير الدولة لى ولموهبتى وسعيت بكل جهد أن أقدم أفضل ما عندى من أعمال فى البورتريه المقدم للمؤتمر .
ما هى مشاريعك القادمة فى عالم الفن التشكيلى ؟
إن شاء الله قريبًا سيتم مشاركتى فى معارض أكبر وفى مفاجآت كثيرة ستقدمها شركتنا لجميع عملائنا الكرام فى مجال رسم البورتريهات .

أخيرا كلمة لمحبى الفن التشكيلى فى الوطن العربى
 ضرورة السعى للحفاظ على الهوية المصرية فى جميع أعمال الفن التشكيلى لأن هذا مهم للأجيال القادمة ويجب على الجميع أن يستمروا فى دعم الفن التشكيلى لأنه أساس الحضارات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*