الفنانة التشكيلية مريم زعيتر…لبنان

434

 

1- فى البداية نود أن نعرف من هى مريم زعيتر؟

مريم زعيتر مهندسة ديكور وفنانة تشكيلية من لبنان (جبيل), بدأت في الرسم وأنا من العمر أقل من ثماني سنوات درست الهندسة الداخلية التي هي من نفس أسرة الفن التشكيلي لأنهم الاثنان معًا يعبرون عن الذوق والإحساس والألوان المتناسقة وحبي للرسم منذ صغري جعلني أتوجه إلى اختيار الهندسة الداخلية والفن التشكيلي معًا.

2- متى بدأت الدخول فى عالم الفن التشكيلى ؟

بدأت الدخول في عالم الفن منذ ثلاث سنوات عندما حالفني الحظ في المشاركة, وكان أول معرض لي في المملكة الأردنية الهاشمية.

3- ومن شجعك عليه ؟

أسرتي وخاصة أمي هي الأساس للوصول إلى ما أنا عليه فهي من شجعتني للرسم دائمًا وللمشاركة أيضا في معارض عالمية وعربية ومحلية.

4- كيف تقرأى طفولتك ؟

طفولتي كانت جيدة لأنها البداية لموهبتي الفنية .

5- ما هى دراستك الأكاديمية؟

دراستي الأكاديمية هي مصممة ديكور .

6- بما تأثرت في بداياتك وماهي أول لوحة لك ؟

تأثرت في بداياتي عن المرأة ورسمت عن المرأة كثيرا لأنها الحلقة الأضعف في مجتمعنا وأول لوحة لي في الألوان الزيتية كانت وجه طفل يبكي.

7- متى تحبى أن ترسمى وهل هناك وقت محدد للرسم ؟و لماذا؟

احب ان ارسم في الليل لانه يعبر عن الهدوء والسكينة واعتقد بأن كل فنان يحبذ الرسم في الليل .

8- ماهي المدرسة الفنية التي تأثرت بها ؟

أنتمي الى المدرسة السريالية لأنها تعبر عن الخيال ومن الصعب أن يكون واقعيًا، فالإحساس الخيالي يجري في وريد الفنان لأن ماضينا وماضي بلدنا هو الحرب ولكن خاتمتة دائمًا الانتصار فأرى المدرسة السريالية تعبر عن الأمل والازدهار الذي يوجد في داخل كل فنان يحب أن يحلق في عالمه من دون أجنحة أو قواعد قتالية.

9- هل برأيك الفنان هو نتاج الدراسة الأكاديمية أم هو نتاج الحالة الإبداعية ؟

بالتأكيد هي نتاج عن الحالة الابداعية ولكن الدراسة الاكاديمية تؤثر على الفنان لان إذا أهمل الرسم وحتى إذا كان مبدع تكون النتيجة ليست جيدة.

10- ماهي اللوحة الأقرب إلى قلبك ؟

اللوحة الأقرب إلى قلبي تعبر عن المرأة معذبة وتخرج وجهها من السماء وتريد الحرية.

11- بمن تأثرتى من الفنانين العالميين ؟

أنا لم أتأثر في أي فنان لأنني أرسم طابع خاص موجود في داخلي .

12- ماهي الألوان أو الأدوات المعينة التي تفضلها بالرسم ؟

أنا أرسم دائما بالألوان الزيتية لأنني اعتبرها قريبة إلى قلبي وأعشقها وأرسم في جميع الألوان حسب كل اللوحة ماذا تريد

13- ما هي مشاركتك في هذا الميدان على مستوى الفن التشكيلي في لبنان ؟

مشاركاتي في بلدي هي جيدة جدا وأعطتني فرص كثيرة بأن أشارك في بلدان اخرى .

14-كيف تقيّمى الحركة الفنية التشكيلية في لبنان ؟

الحركة الفنية في بلدي جيدة ولكن يجب أن يوجد الدعم للفنان من قبل الدولة لأن الحركة الفنية يوم بعد يوم ترجع إلى الوراء من كثرة الجمعيات الفنية الكاذبة ويهمها فقط أن تكسب المال على حساب الفنان.

15- ما هى مشاريعك القادمة فى عالم الفن التشكيلى ؟

احضر إلى معرض فردي في الصيف يضم التصميم الهندسي والرسم معًا.

16- كلمة أخيرة للقراء فى الوطن العربى المحبين للفن التشكيلى

الفن هو غذاء الروح للفنان وخاصة لمحب الفن التشكيلي لانه يتذوقة من كل الأحاسيس ويشعر ما يشعر به الفنان ويعيش حالته حتى لو كانت حزينة أو سعيدة. وأخيرًا أشكر أستاذ أسامة محمد لمحاورتي وصحيفة عرب 22 الالكترونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*