الفنانة التشكيلية ” ليندا حبيب ” من المملكة الأردنية

390
أجرت صحيفة عرب 22 هذا الحوار مع الفنانة التشكيلية القديرة والمتألقة ليندا حبيب،حول مشوارها الفنى ،والعوامل التى أثرت فى فنها.
فى البداية نود أن نعرف من هى ليندا حبيب؟
 ليندا حبيب يوسف حبيب من الأردن مواليد الكويت عام ١٩٧٩م ،ترعرت في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية .
متى بدأت الدخول فى عالم الفن التشكيلى ؟

كنت أرسم منذ الصغر بعمر أربع سنوات ولكن الدخول الحقيقي في عالم الفن أثناء دراستي لدبلوم الفنون الجميلة حيث إكتشف موهبتي أستاذي أويس سناجله وبدأت اتطور في الرسم وبدأت في المشاركة بالمعارض خلال الدراسة.

ومن شجعك عليه ؟
كان لوالدي ووالدتي الدور الأكبر في تشجيعي أنا وأخوتي في الرسم وقد كان والدي يقوم بعمل مسابقة للرسم بيني وبين أخوتي وبنهاية المسابقة يحضر لنا الهدايا وكانت الهدية المفضلة عندي هي الألوان مع العلم أن والدي أيضا لديه موهبة الرسم والتي ورثناها أنا وأخوتي عنه .
كيف تقرأى طفولتك ؟ أ ين قضيتها ؟
قضيت طفولتي في السعودية وكانت مليئة بالمرح واللعب وكنت أؤلف القصص وأرسم أحداث القصه لكن للأسف لم أستمر بهواية الكتابة والتأليف وكنت لا أدع أحد يقرأ قصصي .
ما هى دراستك الأكاديمية؟
قمت بدراسة دبلوم الفنون الجميلة في البداية ومن خلالها تطورت موهبتي وشاركت بثلاثة معارض أثناء دراسة الدبلوم مابين عام ١٩٩٧_١٩٩٩ ثم انقطعت لعدة سنوات عن المعارض وعدت لدراسة البكالوريوس بتخصص الإقتصاد المنزلي وخلال دراستي للمرة الثانيه شاركت مرة واحدة في معرض مشترك وشاركت في مسابقه للرسم وفزت فيها بالمركز الأول مابين عام ٢٠٠٥_٢٠٠٨ وانقطعت مرة ثانيه لمدة سنتين وقمت بدراسة دبلوم عالي لمدة سنه واحدة شاركت خلالها بثلاثة معارض وكان إحداها معرضي الشخصي الأول خلال عام ٢٠١٠_ ٢٠١١
بما تأثرت في بداياتك وماهي أول لوحة لك ؟
متى تحبى أن ترسمى وهل هناك وقت محدد للرسم ؟ و لماذا؟

ليس لدي وقت محدد للرسم خاصة أني ذات طبيعة مزاجية فرغبتي بالرسم تأتي فجاة وأكون متحمسة جدا وأوقات أبقى فترة طويلة منقطعة عن الرسم .

ماهي المدرسة الفنية التي تاثرت بها ؟

لقد تأثرت بالمدرسة الواقعية والإنطباعية وكنت بفترة دراستي متأثرة بالفنان بابلوبيكاسو ورسمت لوحة المأساة لبيكاسو وأصبح لقبي بيكاسو عند أستاذي .

هل برأيك الفنان هو نتاج الدراسة الأكاديمية أم هو نتاج الحالة الإبداعية ؟       

الفنان برأيي عبارة عن حالة إبداعية وموهبة ، والدراسة الأكاديمية تبرزها وتقويها وتصقلها لتظهر بقوة .

ما هي مشاركتك في هذا الميدان  على مستوى الفن التشكيلي في بلدك ؟

لقد شاركت في العديد من المعارض اثناء الدراسة ، وبعد الدراسة بفترة عدت للنشاط الفني وشاركت بالعديد من المعارض في مدينة اربد والعقبه وأحدثها قمت بعمل معرضي الشخصي الثاني ولله الحمد في جاليري أرب آرت في مدينة اربد وحصلت على شهادات تقدير ودرع تكريما لي من خلال هذه المشاركات .

كيف تقيّمى الحركة الفنية التشكيلية  في الأردن؟

لقد أصبح في بلدي إهتمام ملحوظ ونشاط وثورة فنية لم تكن موجودة سابقا وهذا شيء أسعدني جدا .

ما هى مشاريعك القادمة فى عالم الفن التشكيلى ؟

بالنسبه للمشاريع القادمه لا أسميها مشاريع إنما أفكار أتمنى أن أستطيع تحقيقها فأتمنى أن أعطي دورات تدريبية في الرسم الزيتي والمائي وأتمنى المشاركه في معارض عالمية خارج بلدي مرة ثانيه لأني قد شاركت في معرضين بمصر معرض إبداع الدولي الأول ومعرض عشتار الدولي وقد تم تكريمي بشهادات تقدير وكأس أوسكار وميداليات وهذا شيء افتخر به .

كلمة أخيرة للقراء فى الوطن العربى المحبين للفن التشكيلى

بالنسبه للقراء، أتمنى أن يزيد الإهتمام أكثر بالفن والفنانين ، وأقول لهم أن الرسم يعطي إحساس بالراحه النفسيه والهدوء وأنصح كل الأشخاص بالرسم حتى لو لم يكن لديهم موهبه قوية لكن بالتدريب والممارسه ممكن يتحسن رسمهم وشعور جميل عند انتاج اي عمل فني

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*