الشاعرة التونسية لمياء عمر عياد…أيها التكرار في دمي

756

 

أيها الشجن أأنت أنا أم أنا أنت ؟؟
أم كلانا في الذات البعيدة ؟؟
يارحلة أنت اكتبك فيّ ..
كيف أحتملك وأنت الصب والكمد
يادما يغتال دمي
ياماء يُزهر في جفافي
يا كلي ..يابعيدَا عني
الضّوء من عينيك كفني
ومن ثغرك شمس تذيب جليدي
اتكسر وشظايايا تلتهم بريقي
متى أنحُتني بلا شَكْلك
متى أنحتك بلا شكِّك

متى أغرف من دمك الوانَ السّحر
لأصنعُ في شرايينك تِرداد اسمي
كم كلمات على شفتيّ تموت
تقيم جنائزها عواصف الصمت
احتاج التكرر فيك لأستنسخ دهشان الرحلة..
يُشعل أضواء الدماء
فتسترخي بك شراييني أرجوحة العمر

الشاعرة التونسية لمياء عمر عياد..أيها التكرار في دمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*