الحياة فى جزر القمر

جزر القمر.. الطبيعة الخلابة وموطن العطور العالمية

228
تمتاز جزرالقمر بمياهها النقية البلورية وشواطئها الرملية البيضاء ومجموعة متنوعة من الحيوانات البرية، كما أن أهم ما يميزها عدم ازدحامها، حيث إنها لا تعج بالسياح، فإذا كنت من هواة البحث عن الجنان فعليك بالذهاب إليها.
وتقع جزر القمر على جنوب الساحل الشرقي لإفريقيا، بين الموزمبيق ومدغشقر، وتحتوي الجزر على عديد من البراكين، منها واحد لا يزال نشطا نسبيا، وهو بركان كارتالا، الذي صور هنا عام 2006، وتفجر آخر مرة في الفترة ما بين عامي 2005 و2007، ويمكن للزوار القيام برحلة إلى قمته لاستكشاف الفوهات التي خلفتها الحمم البركانية.
ووفقا لتقرير مصور نشرته الـ”سي إن إن” توفر جزر القمر فرصا رائعة للذين يحبون صيد السمك واستكشاف الحياة البحرية، ويشتهر الطعام في جزر القمر بتنوعه وتأثره بالمطبخ العربي، والآسيوي، والأوروبي، وبه عديد من الأطباق تتضمن الفانيليا ومن أشهر أكلات الجزيرة الروبيان مع صلصة الفانيلا.
وتعد المنطقة غنية بالحيوانات، كما أنها مكان رائع لاستكشاف السلاحف البحرية، وطبيعة جزر القمر الخلابة لا تنتهي بالمناظر الطبيعية الجميلة، إذ إنها تسمى أيضا بجزر العطور بسبب امتلاء هوائها بعطر زهرتها المحلية، زهرة الأيلنج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*