الإعلامية والأديبة اللبنانية”هدى المهتدي”وقصيدة باللون والضوء

830

هدى المهتدي إعلامية وأديبة لبنانية، بدأت رحلتها العملية في إذاعة الكويت أثناء دراستها الثانوية حيث كان يعمل والدها مهندسًا في قسم الإرسال وذلك عن طريق الأصدقاء المخرجين في الإذاعة وكانت البداية في مجال التمثيل الإذاعي، وبعدها أصبحت القاسم المشترك في كل المسلسلات والبرامج الإذاعية. درست الأدب في جامعة الكويت، وفي أوائل سبعينيات القرن العشرين بدأت الظهور في تلفزيون الكويت كمذيعة للبرامج الخاصة والمنوعة، وسرعان ما انتقلت من البرامج المنوعة والثقافية إلى البرامج السياسية والأخبار، وأصبحت خلال سنوات قليلة واحدة من أهم مذيعات نشرة الأخبار في تلفزيون الكويت. ومن أبرز البرامج التي ارتبط اسمها فيها برنامج «عالم السينما» الذي قدمته لسنوات طويلة، وهو من أهم البرامج الثقافية التي قدمها تلفزيون الكويت عبر تاريخه الطويل، واستمر لسنوات طويلة وتعاقب على إعداده عدد من المعدين، وكانت هي المذيعة التي تقدمه فأضفت عليه من ثقافتها ومن أدائها ومن حضورها المتميز، كما قدمت العديد من البرامج الإذاعية منها، نافذة على التاريخ مع أحمد سالم وأخبار جهينة وبرنامج سينمائيات من إعدادها وتقديمها ومعكم في كل مكان وسهرة الإثنين وغيرها وألاف من البرامج و التمثيليات الإذاعية كما قدمت برامج أخرى مثل «مجلة المنوعات» و«صباح الخير يا كويت». كما مارست العمل الصحفي من خلال مجلة اليقظة الكويتية، وكانت تنشر زاوية وجدانيات أسبوعية عنوانها «أنا وأنت والعالم»، وهي من أوائل المذيعات اللاتي مارسن العمل الصحفي.

 

بالضوء…واللون

رسمتني حرفًا واهديتني شراعًا للبحر
ورسمتكَ كلمةً وأهديتكَ مرساةً للقلب
عندما يناديني طيفكٓ
انتفض حنينا
وأسرج صهوة المستحيل…وأعدو
حيث المواعيد تختبيء بين عيون الصخر
وصوتك رفيف الفراش حول أذني يهمس
هلمي عازفة الليل
انثري حروفك بين نهدي عذراء يراقصها نسيمُ الفجر
دعي البلابل تلتقط تنهيدة الندى بين حاجبيها
تطير بها هدية عاشق
تسرق الوانها شالاً
يراقص جيد حسناء… تهفو لقبلةِ وعد
دعي القصيدة تسافر بين رموش عينيها
تهمس لكل قلب
نعم احبكَ … وما زلت
أحبك…وبعد


بالضوء… واللون

مع همسةٍ بين جناحي القلب
تقف
ترهف السمع لأحاديث النفس
تدمع عينٌ
وترمش عين
وصوتك
بين شفة ليلٍ… وفجر
ملاك حبِ
يخفق جناحه بتراتيل حلم
قصائدَ عشقٍ
للجبل.. للنهر… للبحر
وتتمايل عصافير الأيكِ
نشوى
تعانق الندى
تغسل جرح الظلام
بماء الورد
والشمس غارقة بأسرار الأرض
تتنهد ضوءً… ولونًا
وتسجد ضارعةً
لروحٍ
تسبح خاشعةً باسم إله الكون

هدى المهتدي الريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*