الأديبة والشاعرة سوزان عون “ما هزمني المغيب”.

897

الأديبة سوزان عون ،سفيرة جمعية حواس في أستراليا ؛ لها أكثر من نشاط في عالمها الاغترابي، فهي سفيرة اتحاد النساء العرب، ومستشارة رابطة ابداع العالم العربي والمهجر، وعضو في جمعية إنماء الشعر العربي في أستراليا.

أبتعدُ عن شواطئهِ،
وأرحلُ مع موجِ الأيام.
لا أعيرُ للمغيب بالاً.
أنفضُ عن فكري وعثاء السفر.
كم أعشقُ الهدوء،
وتحملني موجات البحر بعيدا.
أرى سفنًا من غير صواري،
نصبتْ رايات البعدِ البيضاء،
هزمها المغيب.
أطوي الأفق في بالي ساعة هدوء،
وأحلم بالجنة.
خططتُ على جيدِ الشوقِ اسمكَ..
البحرُ يتأبطُ سرّي،
يناجي بتمردٍ حلمي.
موجاتهُ الساكنة تحتضنُ سفني،
وأزرقهُ ما غابَ عن تاريخي.
سوزان عون

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*