القوات العراقية تسيطر على جميع المنشآت النفطية في كركوك

قال وزير النفط العراقي، جبار علي اللعيبي، اليوم الثلاثاء أن جميع المنشآت النفطية في محافظة كركوك باتت تحت سيطرة الحكومة العراقية.

وأضاف أن الفرق الفنية والهندسية ستقوم بتقييم الأوضاع عبر إجراء مراجعة شاملة لاحتياجات هذه المواقع بهدف إدارتها وتشغيلها من قبل شركة نفط الشمال، وذلك للحيلولة دون وقف الإنتاج والتصدير من المحافظة أو من المدن الشمالية الأخرى.

وأشاد الوزير العراقي بشجاعة القوات المسلحة خلال عملية استعادة السيطرة على محافظة كركوك، وقال إن وضع يد الدولة على جميع المنشآت والحقول النفطية ومحطات الضخ والأنابيب في المحافظة سيسهم في وضع الأمور في نصابها الصحيح.

وأكد أن الوزارة شرعت بوضع الخطط اللازمة للارتقاء بالصناعة النفطية في كركوك والمدن الأخرى والعمل على تحقيق الاستثمار الأمثل للغاز المصاحب للعمليات النفطية، وتنفيذ الخطط الهادفة لتوفير وتلبية احتياجات المحافظة من المشتقات النفطية.

واتهم مسؤولون في الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي ينتمي له زعيم الإقليم مسعود برزاني منافسه التاريخي حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي كان يرأسه الزعيم الكردي والرئيس الراحل جلال طالباني ”بالخيانة“ لتخليه عن الأكراد. ونفت أرملة طالباني الذي تولى منصب الرئيس العراقي الشرفي بين عامي 2003 و2014 وتوفي منذ أسبوعين هذا الاتهام.

ويعطي تقدم القوات الحكومية دعما سياسيا كبيرا لرئيس الوزراء العراقي الذي واجه تهديدات من الجماعات الشيعية المسلحة التي تدعمها إيران بالسيطرة على مقاليد الأمور ما لم يتحرك سريعا لردع الأكراد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*