الفنان عبد الله العبدلى : أستمد أعمالى من الفضاء والوحدة

1٬200

 عبدالله حازم صالح العبدلي،نشأ فى فى أحضان أسرة فنية واعية؛اكتشفت موهبته فى سن صغيرة،فوالده الفنان التشكيلى حازم العبدلى،ووالدته الفنانة هديل الدليمى،ومما لا شك فيه وجوده فى هذه البيئة المفعمة بالألوان واللوحات ؛كان لها الأثر البالغ فى تكوينه الفنى وتطور موهبته،يميل إلى المدرسة التجريدية،تأثر برائد الفن التشكيلى العراقى الفنان المبدع جواد سليم،وبيكاسو وجاسبر جونز.
فى البداية نود أن نعرف من هو عبدالله حازم العبدلي ؟
 عبدالله حازم صالح العبدلي،من مواليد مدينة الموصل،العراق، مواليد ٢٠٠٢/٩/١٠،الابن البكر للفنان التشكيلي حازم صالح العبدلي والفنانة التشكيلية هديل محمدالدليمي.
متى بدأ عبدالله حازم العبدلي الدخول فى عالم الفن التشكيلى ؟ ومن شجعك عليه؟
منذ نعومة أظفاري نما لدي حب الرسم والفن بصورة عامة متأثرًا بالجو الذي يوفره أهلى بسبب مزاولتهم الرسم دائمًا،أيضًا حظيت بتشجيع واصرار من قبل أهلي لملاحظتهم قوة التخطيط والرسم لدي،فقدمت للقبول في معهد الفنون الجميلة للبنين،والآن أنا في المرحلة الثالثة،القسم التشكيلي.من هو الرسام العربي أو العالمى الذي أثّر بكِ كثيرًا على المستويين الشخصي و الفني؟
 لقد تربيت لعائله فنية لذا أول من تأثرت بهم في الحقيقة هما والداي،أما خارج نطاق العائله،فهم ثلاثة،جواد سليم من رواد الفن التشكيلي في العراق، بيكاسو، الأميركي جاسبر جونز،تأثرت ببعض الفنانين الأوربيين وكان مدخلي إلى أعمالهم من خلال مواضيع ستل لايف وثارني فيها التحليل اللوني والضوء والظل وملامس الأقمشة هي التي وضعتني على بداية الطريق وبعد ذلك توسعت أكثر في دراسة التشريح الإنساني وقمت بنسخ كتب تشريح كاملة لفنانين أجانب وذلك لصقل مهاراتي الحرفية في الفن التشكيلي.
ماذا عن بداية اللوحة الفنية الأولى؟
أستطيع أن أقول هنا أن أول لوحة لي هي عمل تجريدي بحت بعد أن أمعنت النظر في لوحات أمي وأبي والعديد من الفنانين العرب والأوربيين. من أين يستمد عبدالله حازم العبدلي مواضيع أعماله ؟ ومتى ترسم لوحاتك ؟
أستمد أعمالي التجريدية من اثنين لاثالث لهما،الفضاء والوحدة والسبب هو أنني لست اجتماعيًا بطبعي أفضل البقاء وحيدًا وقضاء معظم ما أعطي لي من وقت في دراساتي وأعمالي الفنية،أما متى أنتج اعمالي فلا أعلم بالتحديد لأني معظم الوقت أرسم فعندما أرى ورقه بيضاء أو قماشة فارغة تتملكني الرغبة في العمل وبدء تجربة جديدة.هل يحتاج الفنان الموهوب إلى الدراسة الأكاديمية ؟
 نعم بالتاكيد فهذه الدراسة هي التى تعزز امكانيات الفنان وكيفية نظرته  للأشياء والشخوص من حولة،أنا عن نفسي لست من محبيها إلا إذا كانت بأساليب حديثه فأنا أميل أكثر إلى المدرسة التجريدية،لكن السؤال الأهم هو متى يجب على الفنان أن يتوقف عن الدراسة الأكاديمية؟ فإن بقي بطبيعته كتلميذ ويبقى بإطارالدراسة الأكاديمية سيضيع على نفسه إمكانية الإبداع والقدرة على الخيال.ما أهم المعارضُ الفنيَّة التي شاركتِ فيها ؟
شاركت فى معرض يجسد حادثة غرق العبارة،فقد شاركت ببوستر في المعرض تحت عنوان”العبارة ذاكرة شاهد وذكرى شهيد”  بنقابة الفنانين العراقيين،فرع نينوى ومعرض عن السلام في محافظه اربيل.

ما هي المدارس التي تأثر بها عبدالله حازم العبدلي في مساره الفني؟
 في الحقيقه هذا السؤال مهم يطرحه كل فنان على نفسه،من وجهة نظري يجب على الفنان أن يكون شموليًا وملمًا بكل المدارس الفنية حتى لايشعر بالنقص أوعدم الحرية في انتاجه الخاص،أما بالنسبه لي كما ذكرت سابقا فأنا من مريدي والمتأثرين بالتجريدية فهذه المدرسة بالذات تتيح لكل مشاهد ومتتبع للفن بأن يكون ناقدًا بحد ذاته.ماذا عن هواياتك الأخرى غير الرسم؟
 بالنسبه لهواياتي الأخرى لا امتلك حبًا لأى هواية غير الرسم،فالرسم بطبيعته يحتاج إلى الوقت والتفرغ فهو كما قال لي أبي مرة بأن الرسم  يكبر مع صاحبه فإنه يحتاج إلى الصبر والوقت وأنا من المؤيدين لهذا الرأي.ما هى مشاريعك القادمة فى عالم الفن التشكيلى ؟
 ليست بمشاريع إنما هي أماني ودعوات كل فنان أن يكون ذا تأثير على الناس من خلال طرح قضايا وهموم تمس الشعوب العربية…ناهيك عن الاستمرار إذا شاءالله بالدراسة فأنا أطمع بالدراسات العليا للفنون.أخيرا كلمة لمحبى الفن التشكيلى فى الوطن العربى
كلمتي لكل محب ومتابع للفن في الوطن العربي أجمع،لاحياة بلا فن فالفن بفروعه كلها عبارة عن أسلوب للحياة،فإذا جاز التعبير…لاحياة بلا ماء! فأنا من محبي هذا الماء وأتمنى أن أسقي الوطن العربي منه،أخيرًا أستاذ أسامة أريد شكرك شكرًا خاصًا لإتاحة هذه الفرصة لي لطرح مايجوب في فكري،تحياتي واحترامي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*