الفنانة التشكيلية التونسية فاطمة سامي ومحاكاة المرأة العربية.

كتبه الفنان التشكيلى نبيل بلحاج

617

 فى البداية نود أن نعرف من هى فاطمة سامى؟
أنا  فنانة تونسية أعيش فى لبنان ولدت فى ولاية الكاف فى تونس،لم أدرس الفن تستطيع أن تعتبرنى فنانة عصامية ،قمت بتأسيس جمعية و أكاديمية maison d’art لتنمية و إدماج المرأة و الطفل في الحياة الاجتماعية، حصلت على لقب سفيرة قل “لا للعنف” سنة ٢٠١٧، كما حصلت على العديد من الجوائز و الشهادات من أنحاء العالم ؛أيضا أنا عضوة في منتديات دولية و كما قلت لحضرتك أدرس الفن التشكيلي و النحت في maison d’art كما اشتركت فى معارض دولية و محلية بهدف نشر الفكر الفني السليم و إن شاء الله نستطيع أن نصل للأفضل . 

ماهي بداياتك مع الفن؟
أنا من عائلة فنية ،فتحت عيني وجدت أخى يرسم وأبى يعزف على الفلوت و أمي تعشق النسيج و التطريز في هذا الجو بدأت تنمو الهواية عندى  فاشتركت في نوادي الرسم في المدرسة و في دور الثقافة؛ خاصة وأن تونس بلد يعطي قيمة للفن مقارنة مع بلدان عربية أخرى ثم قمت بأبحاث و تجارب وحدي c’est un don  والأن أنا بصدد البحث في فلسفة الفن التشكيلي والمرأة والعلاقة بينهما.
ماهي رسالتك الفنية وماهي مشاريعك المستقبلية؟
 النهوض بمجتمعاتنا العربية و محاربة الفكر المتطرف الإرهابي من خلال الفن والمعارض،هناك سمبوزيم في فيينا، ونعمل الآن على معرض جماعي كالذي أقيم في لبنان لنرسم “السلام ٢”و إن شاء الله يكون في تونس أو إسبانيا.
ما علاقة أعمالك بالواقع؟

أعمل على نشر مدرستي التي تحاكي واقعنا المرير بين الأجيال الصاعدة ؛ مدرسة خاصة  يتداولها الجميع مثل التكعبية يعني pablo السريالية يعني salvador dali.

بماذا تنصحين الفنانين المبتدئين؟
أن يتعلموا من المدارس القديمة و لكن عليهم بابتكار مدارس جديدة و المحافظة على العراقة والأصالة حتى لو رسموا تجريدي أن يدرسوا العمل جيدا  فالفن عراقة ومضمون.
كلمة لمحبيك ومحبي الفن التشكيلي العربي

أحبكم  مثلما أحب فني لأنكم أحببتم روحي المغذية من الفن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*