السيسي يشاهد عرض “الفرقة 19” في الجيش الثالث بالسويس

167
شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، عرض تشكيلات وتفتيش للجيش الثالث الميداني أحد جيوش القوات المسلحة المصرية، ويقع مقر قيادته بمدينة السويس.
وبدأت إجراءات التفتيش ورفع الكفاءة القتالية للقوات المسلحة بالفرقة (19) في الجيش الثالث بعزف السلام الجمهوري.
وشارك الفعالية المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار رجال الدولة.
ومن جانبه، قال اللواء أركان حرب محمد رأفت الدش قائد الجيش الثالث الميداني: إننا عازمون على تقديم كل غال وثمين فداء لمصر الحبيبية، موضحا مساهمة الجيش الثالث في المشروعات القومية العملاقة التي تقوم بها مصر.
كما قدم اللواء أركان حرب محمد رأفت الدش، قائد الجيش الثالث الميداني، كتاب الله هدية تذكارية للرئيس السيسي.
وشاهد الرئيس السيسي فيلما تسجيليا عن قوة مصر العسكرية الكبرى من خلال عرض لبطولات الفرقة 19 مشاة ودورها القوي في حرب أكتوبر المجيدة.
كما تفقد الرئيس االسيسي، قوات الفرقة 19 مشاة بالجيش الثالث الميداني، ومنها الفوج 38 دفاع جوى، واللواء 70 مدفعية ميدان، واللواء الخامس مشاة ميكني، وباقي تشكيلات الفرقة.
وقال الفريق أول صدقى صبحى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، إنه في حياة شعبنا وتاريخه أحداث وإنجازات كبيرة ستبقى خالدة أبد الدهر، تحفظها ذاكرة تاريخنا الوطنى والعسكري، وستبقى في ضمير أمتنا جيلا بعد جيل تستلهم منها الأجيال القادمة أسمى معانى القيم، وأنبل المبادئ في التضحية والفداء.
وأضاف: أنه من بين الإنجازات الكبار يبرز نصر أكتوبر المجيد الذي حقه القوات في 6 أكتوبر 1973، موضحًا أن القوات المسلحة ستظل حريصة على تحقيق الحياة الآمنة المطمئنة على كل أرض سيناء، وتقديم الراعية لأبنائها والعمل على تحقيق مطالبهم.
وتابع: سيناء في ضمير كل مصرى جزء عزيز غالٍ من أرض مصر، نفتديه بأرواحنا وكل غالٍ ونفيس.
قال وزير إن مصر تحتفل هذه الأيام بالذكرى 44 لنصر أكتوبر وتضحيات أبطاله.
وأضاف، أن نصر أكتوبر سيظل رمزا لعظمة مصر وصلابة إرادتها وصمود شعبها، مشيرًا إلى أن في هذه الذكرى تمجد جيل الأجداد والآباء لما بذلوه من جهود لتحقيق النصر لبلادنا.
وأكد إن القوات المسلحة ستواجه بكل حسم أي محاولة لنشر الفوضى على حدود مصر، مضيفًا إن القوات المسلحة حريصة على تحقيق الحياة الآمنة على كل أرض سيناء، كما أكد أن القوات المسلحة كانت وستظل الدرع الواقية لمصر وأمتنا العربية.
والجدير بالذكر أن  مهمة الجيش الثالث تتمثل  في تأمين حدود الدولة وتأمين المنشآت الداخلية في المنطقة الواقعة من الكيلو 61 طريق “القاهرة – السويس” الصحراوي، حتى خط الحدود الدولية بطول 260 كيلومترا إضافة إلى 400 كيلو متر في المنطقة الواقعة من رأس محمد وحتى العوجة على الحدود مع إسرائيل، إضافة إلى محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر وتأمين كافة الأهداف الاقتصادية والسياحية في نطاق المنطقة.
كما تتمثل مهامه في تأمين المنشآت العسكرية ومناطق اقتصادية في بلاعيم وأبو رديس والمشاركة المجتمعية في محافظة السويس.
ويؤمن الجيش الثالث الميداني نحو 52 كيلومترا من قناة السويس إلى جانب التأمين الداخلي للمجرى الملاحي نفسه بالتنسيق مع الجيش الثاني الميداني والقوات البحرية من خلال مركز قيادة موحد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*