غارة جوية على مسلحين في اليمن

142
قصفت طائرات بدون طيار، أمس الاثنين، معسكرين تابعين لتنظيم “داعش” في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وذكرت مصادر أمنية يمنية أن الغارات أسفرت عن مقتل عدد من عناصر التنظيم وإصابة آخرين بجروح.

ولم تحدد المصادر الجهة التي تقف خلف عملية القصف، إلا أنها رجحت أن تكون الطائرات أمريكية.

وأشارت المصادر إلى أن زعماء قبائل مديريتي محن والشرية منعوا الأهالي من انتشال الجثث، أوالاقتراب من منطقتي المعسكرين اللذين يطلق عليهما “معسكر أبو بلال الحربي” و”معسكر أبو محمد العدناني”.

تجدر الإشارة إلى أن    تنظيم «داعش» نفذ  منذ ظهوره في اليمن العام 2014 بقيادة جلال بلعيد المعروف بـ ” أبو حمزة الزنجباري” (قتل عام 2016) عدداً من العمليات الانتحارية.
ففي 20 مارس 2015 فجر مسجدين تابعين لجماعة “الحوثي” في العاصمة صنعاء، ما أسفر عن مقتل قيادات ومرجعيات دينية للجماعة، أبرزهم “المرتضى المحطوري”، و”محمد عبدالملك الشامي”. وفي 30 إبريل 2015، نشر التنظيم تسجيلا مصورًا كشف فيه عملية قطع رؤوس أربعة جنود يمنيين، وقتل 11 جنديًّا آخرين بالرصاص في محافظة شبوة جنوب شرق البلاد.
وتبنى فرع تنظيم “داعش” باليمن في 17 يونيو 2015 أربع عمليات وقعت في صنعاء، طالت مقارَّ دينية ومباني تابعة لجماعة (الحوثيين)، أسفرت عن سقوط 31 قتيلا وعدد آخر من الجرحى. وفي الـ20 من الشهر ذاته، انفجرت سيارة ملغومة كانت متوقفة بجوار مسجد “قبة المهدي” يعمل عليه حوثيون في مدينة صنعاء القديمة، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.
وفي 18 يوليو 2015، أعدم بولاية عدن عددًا من قناصة الحوثيين في حي شعب العيدروس في منطقة كريتر بمحافظة عدن. وبعد ثلاثة أيام من هذه العملية، تبنى في ولاية صنعاء تفجير سيارة مفخخة في مربع أمني تابع للحوثيين في حي الجراف بالعاصمة صنعاء، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى منهم.
وفي سياق متصل، أعلن تنظيم “داعش” في اليمن في 6 ديسمبر 2015 في بيان له استهدافه محافظ عدن “جعفر محمد سعد”، وقد أعلنت السلطات اليمنية عن استشهاده باستهداف موكبه بسيارة مفخخة بمنطقة فتح بجوار مبنى مركز الاتصالات الرئيسي بجولد مور بالتواهي أثناء ذهابه إلى مقر عمله.
وأعلن مسؤوليته عن عمليات انتحارية متزامنة استهدفت مطلع اكتوبر 2015 فندق القصر في عدن مقر الحكومة اليمنية، ومقر العمليات العسكرية الإماراتية والسعودية في عدن
وفي عام 2016، ظهر تنظيم داعش بطريقة أكثر دموية في اليمن؛ حيث قام بعددٍ من العمليات الانتحارية ضد تجمعات الجنود في معسكراتهم، خاصةً في مدينة عدن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*