سوريا الديمقراطية تسيطر على أكبر حقل نفطي في سوريا

151
سوريا / القامشلي
لامار اركندي
أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) سيطرتها بشكل كامل على حقل “العمر” النفطي، في ريف دير الزور، شمال شرقي سوريا، وهو أكبر حقل سوري لإنتاج النفط.

وذكر بيان نشره الموقع الرسمي لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، صباح اليوم الأحد، أن قواتها “سيطرت بشكل كامل على حقل العمر النفطي في ريف دير الزور”، موضحة أنه “أكبر حقل لإنتاج النفط في سوريا”.

وقالت “قوات سوريا الديمقراطية” إنها نفذت “عملية عسكرية خاطفة واسعة النطاق استهدفت تمركز المرتزقة في حقول العمر النفطي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، بغية مباغتة المرتزقة وتفويت الفرصة عليهم لارتكاب أعمال تخريبية تتخلل هزائمهم في المناطق التي يتم تحريرها منهم”.

وأضافت في بيانها: “ما زالت قواتنا تلاحق فلولهم الذين لجأوا إلى حي المساكن العمالية المتاخم للحقول حيث يتمركزون في تلك الأبنية ويحتمون بها، بينما تشتبك قواتنا معهم لطردهم بعيدا أو القضاء عليهم”.

من جانبها  أكدت  المتحدثة باسم حملة عاصفة الجزيرة ” ليلوى العبدالله  “عن تنفيذ “قسد ” عملية عسكرية خاطفة واسعة النطاق استهدفت تمركز المرتزقة في حقول العمر النفطية في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد بغية مباغتة مسلحو التنظيم  و تفويت الفرصة عليهم لارتكاب أعمال تخريبية تتخلل هزائمهم في المناطق التي يتم تحريرها منهم ، واضافت بالقول :” استطاعت قواتنا بالنتيجة تحرير حقول العمر من المرتزقة و طردهم خارج الحقول دون أضرار تذكر”.

واشارت :”هذا و ما زالت قواتنا تلاحق فلولهم الذين لجؤوا إلى حي المساكن العمالية المتاخم للحقول حيث يتمركزون في تلك الأبنية و يحتمون بها ،بينما تشتبك قواتنا معهم لطردهم بعيدا أو القضاء عليهم”.

وتمثل وحدات حماية الشعب وفصائل كردية العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، التي تواصل بدعم أميركي معارك تحرير مناطق شاسعة شمال البلاد، وتخوض حاليا معارك ضد عناصر التنظيم في دير الزور.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية بدأت في 30 أيار/مايو الماضي إرسال معدات وأسلحة ثقيلة لقوات سوريا الديمقراطية، لشن حملة تحرير الرقة، التي كان أعلنها التنظيم الإرهابي عاصمة “دولة الخلافة” المزعومة في سوريا قبل أكثر من 3 سنوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*