اللجنة البرلمانية تفتح تحقيقا مع الرئيسين السابقين سامبي و ظانين

203
رحب رئيس اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في برنامج المواطنة الاقتصادية، السيد “ظاهر ذو الكمال” بتعاون الرئيسين اللذين قدما أجوبة هامة في التحقيق. وقال إن أحمد عبد الله سامبي والدكتور إكليل ظانين أجابا على جميع أسئلة أعضاء لجنة التحقيق البرلمانية.


الرئيسان السابقان للجمهورية أحمد عبد الله سامبي والدكتور إكليل ظانين ، كانا قد امتثلا أمام اللجنة البرلمانية يوم الثلاثاء 7 نوفمبر الجاري وقد افتتح صباح يوم الثلاثاء في مقر البرلمان الوطني بهمرامبا جلسة استماع للرئيس السابق أحمد عبد الله سامبي والتي استمرت ساعة و50 دقيقة، بينما استمرت جلسة الدكتور إكليل ظانين ساعة و30 دقيقة.
وشهد مقر البرلمان الوطني بالعاصمة موروني إجراءات أمنية مشددة، حيث منع الصحفيون من التوجه إلى البرلمان حتى لا يتمكنوا من أخذ تصريح الرئيسين السابقين بعد استجوابهما.

غير أن رئيس اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في -، ظاهر ذو الكمال، وافق على إدلاء ببيان صحفي بعد وقت قصير من انتهاء جلسات الاستماع. ووفقا له، فإن الرئيسين السابقين للجمهورية أجابا على جميع الأسئلة الموجهة إليهما. فقد وافقا على تقديم إجابات حول برنامج المواطنة الاقتصادية المثيرة للجدل. وأوضح النائب الثاني لرئيس البرلمان ورئيس لجنة التحقيق أنه خلال هذين الجلستين، كان هناك تعاون كامل بين الرئيسين السابقين للجمهورية واللجنة البرلمانية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*