الفنانة التشكيلية المصرية د/منى زيدان

266
يقول ((جون رسكن ))”أن روح الشرير لاتقدر أن تفهم الجمال ، الروح الحية، الطاهرة والشريفة هي وحدها القادرة على فهمها “.

إن  فن الرسم أصعب أنواع الفنون لأنه تعبير صامت عن أشياء صارخة، وتسليط الضوء على الزوايا المعتمة في الواقع وبحث متواصل للكشف عن تفاصيل غير مرئية اسدلت الأيام والسنين والأحداث الستار عليها.

 د. منى زيدان، طبيب بشرى حر خريج القصر العينى وفنانة تشكيلية مصرية وشغوفة ومحبة للفن ولجميع الأشغال اليدوية. 
وتفوقها فى هذا المجال أهلها لتكون فى هيئة التدريس بنادى الصيد المصرى ولها دوراتها وكورساتها الخاصة هناك من فن الموزييك والموزيك جلاس والحفر على الزجاج والكريستال والإكسسوارات وأركيت النحاس والكولاج والديكوباج وفنون أخرى كثيرة ،كما ساهمت باعطاء ورش تعليمية فى كثير من ضواحى مصر ومدنها الخاصة بمشاريع المجلس الأعلى للمرأة لتنمية مهاراتها.
تتلمذت  على يد أكبر الفنانين بعضهم مصرى وآخرين عالميين ولكن معلمها الأساسى هو بحثها وتجاربها الشخصية.
شاركت بالعديد من المعارض العامة و الخاصة وكان لها بصمة خاصة وتواجد مميز فى كل معرض شاركت فيه.
نالت الكثير من شهادات التكريم والشكر و التقدير عن مشاركتها الفنية ،هدفها التأكيد على أن الفن وسيلة علاجية ناجحة وفعالة لعلاج كثير من الأمراض وتحسين المناعة فى الجسم وهى تعمل جاهدة لتاكيد هذا الهدف.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*