الشاعر الأردنى حسين نايف الفاعورى…..عذر ودموع

266

ليس لي في دمعك يا أمي عذر
فسيل الدمع على خديك يا أمي مر
رعيتني طفلا حتى اشتد ساعدي
والعمر يسري بين يديك هنيهة ويمر
ورأيتني بعد لأي وكد من ساعديك
أسد يحمي الحمى ليث غضنفر

فإذ ما دعى داعي الحمى ألا هبوا

رأيتنا سراعا وعلى أكفنا أرواحنا نصر 

ولنا في الكرك معترك لبيت العز والأردن

شامخات أطواده والبطولات لا يكتبها سطر

أسد صال وجال في قلعة الكرك

ما ثناه موت بل كان الموت منه يفر

سائد قد ساد في العلياء بشهادته

يلتقي معاذ يسلمه تراب الأردن له عطر

عانق الموت مبتسما يصافح الشهداء

محمد وشافي أمامه جحافل كانت تكر

صهيب ويزن والتاج فوق جبينهم 

يشع بالإيمان والإيمان في قلوبهم مستقر

وعلاء يعلو كل المسافات مرتقيا

يمسك حاكم بعينيه للجنان ينظر

يا أردن إنا لا نخشى عليك غوائلا

فكلنا جند على درب الشهادة نمر

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*