الجيش الليبي ينفي مسؤوليته عن قصف درنة

136
نفى الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، اليوم الثلاثاء، مسؤوليته عن القصف الجوي الذي نفذه طيران مجهول، أمس الإثنين، بمدينة درنة (شرق) مخلّفًا 17 قتيلًا وأكثر من 20 جريحًا.

وقال الناطق باسم الجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، في بيان متلفز: إن الجيش “ينفي قيام أي من طائراته بغارة جوية في مدينة درنة ساعة وقوع العمل الإرهابي”.

ولفت المسماري إلى أن “قيادة الجيش أمرت بفتح تحقيق فني في الواقعة”.

وفي وقت سابق اليوم، قال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إنه خاطب مجلس الأمن الدولي لـ”التدخل والتحقيق” في القصف الجوي الذي نفذه طيران مجهول، أمس الإثنين، على درنة.

كما أعلن المجلس الحداد لمدة 3 أيام في جميع أرجاء البلاد، على ضحايا القصف.

ودرنة هي المدينة الوحيدة شرقي ليبيا غير الخاضعة لسيطرة الجيش الليبي بقيادة حفتر، لكنه يحاصرها منذ 3 أعوام لمحاولة السيطرة عليها.

ويسيطر على المدينة حاليًا “مجلس شورى مجاهدي درنة”، منذ طرده تنظيم داعش المتشدد منها عام 2015.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*